أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قصف روسي يوقع قتيلين في "الفطيرة" بإدلب

في ريف إدلب الجنوبي - نشطاء

قضى مدنيان وأصيب آخرون بجروح صباح الجمعة، جراء غارات جوية شنها الطيران الروسي على بلدة "الفطيرة" بريف إدلب الجنوبي.

وقال ناشطون إن بلدة "الفطيرة" تعرضت لعدة غارات جوية من قبل الطيران الروسي، تسببت بسقوط إمام مسجد البلدة وشخص آخر، فيما أصيب آخرون بجروح.

من جهته، قال الدفاع المدني "الخوذ البيضاء" إن "الطائرات الحربية الروسية، قتلت صباح اليوم الجمعة رجلين في الفطيرة جنوب إدلب، بعد استهدافها للأحياء السكنية"، مشيرة إلى أن فرق الدفاع المدني توجهت على الفور إلى أماكن الاستهداف وقامت بتفقدها، كما ألحق القصف أضرارا مادية كبيرة بمنازل المدنيين وممتلكاتهم".

وأضافت أن عائلة مكونة من أب وأم وطفلهما الرضيع، أصيبوا فجر اليوم الجمعة، نتيجة قصف مدفعي من قوات الأسد لمنازل المدنيين في بلدة "بداما" في ريف "جسر الشغور الغربي".

وكانت مناطق عديدة في ريف إدلب تعرضت ليلة أمس لقصف جوي من قبل الطيران الروسي، ومدفعي وصاروخي من قبل قوات الأسد، حيث تم استهداف "كفرنبل" وريفها بالصواريخ الفراغية والبراميل المتفجرة.

زمان الوصل
(21)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي