أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مسلحو "الاتحاد الديمقراطي" يفرّقون مظاهرة ضد الأسد بالرقة

من المظاهرة - نشطاء

‫فرق مسلحو حزب "الاتحاد الديمقراطي" يوم الجمعة، مظاهرة مناهضة لنظام الأسد في بلدة "المنصور" جنوب غرب الرقة.

وقال الناشط "مهاب ناصر" لـ"زمان الوصل" إن ميليشيات "آساييش" و"وحدات حماية الشعب" والمرأة التابعة لحزب "الاتحاد الديمقراطي" فرقت بقوة السلاح مظاهرة خرج فيها العشرات للمطالبة بإسقاط نظام الأسد بعد صلاة الجمعة في بلدة "المنصورة".

وأضاف أن مسلحي "الاتحاد الديمقراطي" اعتقلوا أحد منظمي المظاهرة.‬

ولفت إلى أن عناصر هذه الميليشيات الذين هاجموا المتظاهرين هم بالأصل من مؤيدي النظام، لذلك فهم لا يقبلون بتنظيم المظاهرات ضده مرددين أن "الأسد ما يسق" ردا على شعار "الشعب يريد اسقاط النظام" الذي ردده المحتجون.

خرجت مظاهرة حاشدة في مدينة الرقة مطلع الشهر الجاري رفضا لدخول قوات النظام والميليشيات الطائفية الموالية له الى المحافظة بموجب الاتفاق مع حزب الاتحاد الديمقراطي منتصف تشرين أول أكتوبر الماضي.

وكانت "قسد" أفرجت بداية الشهر الماضي، عن جميع المعتقلين ممن شاركوا باحتجاجات ضدها في بلدة "المنصورة" غرب الرقة مطلع العام الجاري.

وفي نيسان أبريل الماضي، فرضت ميليشيا "آساييش" حظر تجوال جزئيا للدراجات النارية منذ يوم الجمعة الماضي في "الطبقة" وبلدتي "المنصورة" و"الجرنية" بالريف الغربي، يبدأ من الساعة 9 ليلاً وحتى الساعة 5 صباحاً لـ"أسباب أمنية".

زمان الوصل
(37)    هل أعجبتك المقالة (40)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي