أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الجيش الوطني" يتقدم بعد مواجهات مع الوحدات الكردية والأسد شمال الحسكة

المواجهات احتدمت بين الطرفين في قرية "المناخ" بين بلدتي "تل تمر" و"أبو راسين"

تجددت المواجهات يوم الاثنين، بين "الجيش الوطني السوري" من طرف والوحدات الكردية وقوات النظام من طرف آخر في محيط بلدة "تل تمر" شمال غرب الحسكة.

وأفاد مراسل "زمان الوصل" باندلاع اشتباكات بين "الجيش الوطني السوري" و"وحدات حماية الشعب" الكردية في قريتي "الدربو" و"القاسمية" شمال غرب بلدة "تل تمر"، بعد تقدم قوات "نبع السلام" من قرية "المحمودية" إليهما.

وقال المراسل إن المواجهات احتدمت بين الطرفين في قرية "المناخ" بين بلدتي "تل تمر" و"أبو راسين"، وسط قصف مدفعي تركي على مواقع "وحدات حماية الشعب" في القرى المحيطة بالبلدتين.

في المقابل، ذكرت وسائل إعلام النظام إن الجيشين (الوطني والتركي) سيطرا على قرية "المناخ" بريف "تل تمر" الشمالي، وقصفا قريتي "القاسمية" و"الرشيدية".

وجاءت العمليات الأخيرة بعد هجوم مشترك لقوات النظام ومسلحي حزب "الاتحاد الديمقراطي" على قرية "أم شعيفة" جنوب بلدة "أبو رأسين" الواقعة تحت سيطرة "الجيش الوطني"، قبل إعلانهما السيطرة عليها.

وكان "الجيش الوطني السوري" أعلن استكماله للأعمال القتالية ضد مسلحي حزب "الاتحاد الديمقراطي" على محور "تل تمر" ضمن عملية "نبع السلام"، لعدم التزم الحزب بالاتفاقية التركية- الروسية التي تقضي بانسحابه إلى أكثر من 30 كم عن الحدود.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي