أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مخابرات الأسد تعتقل "الأعور الدجال"

زين العابدين

تداولت صفحات موالية على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الاثنين، أن المخابرات الجوية اعتقلت "حارث زين العابدين المقلب" بـ"أبو علي" أحد القادة البارزين في ميليشيا قوات "سهيل حسن" داخل مدينة حماة واقتادته إلى جهة مجهولة دون معرفة أسباب اعتقاله.

وقال عدد من المقربين من "زين العابدين" على صفحاتهم الرسمية إن المخابرات الجوية هي من اعتقلته، وأن عدة محاولات لإخراج "أبو علي" من المعتقل باءت بالفشل.

"أبو علي" الذي يتحدر من منطقة "جبل زين العابدين" شمال حماة، عرف بجرائمه ضد المدنيين وتمثيله بجثث الثوار مع مقاطع تظهر اقتحامه المناطق المحررة، وكان آخرها معارك ريف حماة الغربي وإدلب الجنوبي، عندما ظهر في مقطع وهو يحرق مع مرتزقة آخرين جثثا لمدنيين داخل بلدة "الهبيط" جنوب إدلب، كما ظهر مع آخرين في مقطع داخل مدينة "خان شيخون" أثناء قيامهم بسرقة و"تعفيش" محاصيل الفستق الحلبي من الكروم المحيطة بالمدينة.

ونجا "زين العابدين" من الموت بعد أن تم استهدافه بصاروخ مضاد للدروع لحظة قيادة سيارته في بلدة "الشريعة" غرب حماة، عند اقتحام قوات الأسد للبلدة، بعد حرقها بعشرات الغارات والصواريخ.

ويقال إن "زين العابدين" كان محكوما بجرم قتل، لكن نظام الأسد أخرجه بعفو قبل سنوات ليصبح قياديا بارزا في صفوف ميليشيا "قوات النمر"، وقد أطلق عليه البعض لقب "أعور الدجال" بسبب تصرفاته الإجرامية وعينه المفقوءة واستهزائه بقتل المدنيين بدم بارد.

زمان الوصل
(131)    هل أعجبتك المقالة (101)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي