أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قوات الأمن العراقية تبدأ بفض اعتصام للمتظاهرين وسط بغداد

أطلقت ‏القوات قنابل الغاز المسيل للدموع بشكل مكثف - جيتي

بدأت قوات الأمن العراقية، اليوم السبت، بفض اعتصام للمتظاهرين بالقرب من جسر "السنك" وسط بغداد، حيث أطلقت ‏القوات قنابل الغاز المسيل للدموع بشكل مكثف، خلال مطاردة المتظاهرين في شارع "الرشيد" القريب من الجسر ‏الشهير.‏

وتوعدت الحكومة العراقية في بيان رسمي المتظاهرين بعقوبات قضائية تصل إلى السجن المؤبد "لكل من يتعرض ‏للمباني الحكومية"، والحبس لمدة 20 عاما "لكل من يتعرض للمنازل والممتلكات الخاصة".‏

في المقابل، استنكر ناشطون ومحامون بيان الحكومة، مطالبين إياها بـ"كشف قتلة المتظاهرين والمسؤولين عن هدر ‏المال العام طيلة 16 عاما".‏

واعتبر المتحدث باسم الحكومة العراقية، "سعد الحديثي"، في تصريحات تلفزيونية أن استقالة الحكومة "لن تلبي ‏المطالب العديدة التي يطالبون بها المحتجون منذ أسابيع".‏

في الأثناء، ارتفعت حصيلة قتلى احتجاجات محافظة البصرة إلى 14 قتيلا وأكثر من 250 جريحا، نتيجة استخدام القوات ‏الأمنية الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.‏

وذكر ناشطون أن الاشتباكات لم تقتصر على المنطقة المحيطة بمبنى الحكومة المحلية، بل اندلعت كذلك في محيط ميناء ‏‏"أم القصر" وقد تسببت بعدد من حالات الإصابة باختناق.‏

من جانبها، عبرت الأمم المتحدة عن قلقها العميق حيال أعداد القتلى والجرحى في العراق، نتيجة استخدام قوات الأمن ‏القوة ضد المتظاهرين، ودعت المنظمة الدولية السلطات العراقية إلى حماية حق المحتجين في التظاهر السلمي. ‏

زمان الوصل - رصد
(16)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي