أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

منسقو الاستجابة: الأسد وروسيا استهدفتا 14 منشأة خدمية خلال 72 ساعة

أرشيف

أكد "فريق منسقو الاستجابة" تعرض 14 منشأة حيوية وخدمية شمال سوريا خلال الـ 72 ساعة الماضية، من بينها منشآت طبية وتعليمية وأفران.

وقال الفريق في تقرير له، إن من بين المنشآت المستهدفة 4 نقاط طبية وإسعافية، و4 مراكز دفاع مدني، 2 مراكز تعليمية، و2 مراكز خدمية، وتجمع للنازحين، ومخبز.

واعتبر أنه "لم يكن لقوات النظام وروسيا أن يتمادوا في اعتداءاتهم وجرائمهم، لولا صمت المجتمع الدولي وعجزه عن الوفاء بالتزاماته وواجباته بفرض القانون الدولي الإنساني وتوفير الحماية للمدنيين والمنشآت التي تقدم الخدمات لهم".

وأضاف: "لقد سبق وأن اقترفت قوات النظام وروسيا وما تزال سلسلة طويلة من جرائم الحرب والانتهاكات الجسيمة المدنيين، ولكن للأسف الشديد، وبكثير من المرارة والألم، لم يحرك العالم ساكناً أمام تلك الجرائم ولم يتدخل لوقفها أو ملاحقة مقترفيها".

وطالب أعضاء المجتمع الدولي وعلى وجه الخصوص الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقيات جنيف، بالوقوف أمام مسؤولياتهم والتزاماتهم بتوفير الحماية للمدنيين والمنشآت والبنى التحتية والتدخل الفوري والعاجل لوقف مسلسل الجرائم التي يتعرض لها المدنيون.

وقال إن "استمرار صمت المجتمع الدولي هو دعوة مفتوحة لقوات النظام وروسيا للاستمرار في تحدي قواعد القانون الدولي والتصرف فوق القانون واقتراف المزيد من الجرائم بحق المدنيين".

وختم الفريق بالقول: "لقد آن الأوان لوضع حد لسياسة الإفلات من العقاب جراء التغليب المستمر للاعتبارات والمصالح السياسية للدول المتنفذة في منظمة الأمم المتحدة على حساب القانون الدولي وعلى حساب المدنيين الذين يدفعون وحدهم ثمن التضحية بحقوق الإنسان والقانون الدولي وسيادة القانون".

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي