أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إدلب..مظاهرات داعمة لـ"كفر تخاريم" و"معرة النعمان" تتبرأ من "حكومة الإنقاذ"

من المظاهرات - ناشطون

عمّت المظاهرات المناصرة لبلدة "كفر تخاريم" العديد من المدن والبلدات بإدلب وريفها، منددة بسياسات "هيئة تحرير الشام" والحكومة الموالية لها. وخرجت المظاهرات يوم الخميس في مدن "إدلب، و تفتناز، وأريحا، وسرمدا، ومعرة النعمان، وكللي"، مطالبة بإيقاف العملية العسكرية ضد بلدة "كفر تخاريم"، التي أعلنت خروجها عن طاعة حكومة "الإنقاذ" التابعة لـ"هيئة تحرير الشام".

وندد المتظاهرون بسياسة الهيئة التي هاجم عناصرها المتظاهرين وقاموا بضربهم في مدينة "تفتناز".

في سياق متصل، أعلن أهالي مدينة "معرة النعمان" وفعاليتها الثورية عدم اعترافهم بحكومة "الإنقاذ"، مؤكدين أنها لا تقوم إلا بأعمال "التضييق على المدنيين".

وقال أهالي المدينة في بيان لهم، الخميس: "نظراً للممارسات التي تقوم بها حكومة الإنقاذ التابعة لهيئة تحرير الشام من تضييق على العباد وتحكمها بمقدرات المحرر دون تقديم أي خدمة أو فائدة لأهل المحرر، فإننا أهالي (معرة النعمان) وفعالياتها المدنية نكرر عدم اعترافنا بحكومة الإنقاذ وندعوها لحل نفسها رحمة بالعباد".

وأكد البيان أن "ممارسات (هيئة تحرير الشام) في بلدة (كفر تخاريم) هي بغي واضح على البلدة وأهلها في وقت يتقدم فيه النظام ويصب حمم طائراته على رؤوس العباد فاقتحام المدن وقتل وترويع المسلمين أصبح عادة لدى من يدعون نصرتنا".

وأضاف: "إننا نطالب قيادة (هيئة تحرير الشام) بالكف عن سفك دماء أبنائنا فالجبهات بحاجة لكل رصاصة ونحملها مسؤولية أي تقهقر على الجبهات بسبب هذه التصرفات، فالمستفيد الأكبر هو النظام المجرم فلا تكونوا عوناً له".

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي