أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"مرض جلدي" يصيب مئات الأطفال في غوطة دمشق

من غوطة دمشق - أرشيف

انتشر مرض "داء الفم والقدم واليد" في الغوطة الشرقية بسبب إهمال نظام الأسد للمنطقة انتقاما منها لانخراطها في الثورة ضد حكمه.

وقال موقع "نداء سوريا" إن مئات الأطفال في مختلف مدن وبلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق أصيبوا بمرض جلدي، خلال الأسابيع الماضية، بالتزامن مع تكتم وزارتي الصحة والتربية في نظام الأسد عن حصيلة المصابين. وأضاف بأن مرض "داء الفم والقدم واليد" انتشر بشكل كبير بين الأطفال في الغوطة الشرقية بريف دمشق خاصةً في رياض الأطفال بسبب عدم وجود حملات للتوعية من المرض كونه مُعدياً.

وأكد أن مدن وبلدات الغوطة الشرقية تعاني من إهمال متعمد من قِبَل مختلف وزارات نظام الأسد، منها تعمد عدم إزالة النفايات المنتشرة بكثرة في الشوارع، ما يشكل خطراً على المدنيين خاصةً الأطفال من إصابتهم بأمراض مزمنة.

وشدد على أن المنطقة تفتقر إلى المستشفيات والمستوصفات بسبب عدم ترميمها من قِبَل بلديات نظام الأسد بعد تدمير قسم كبير منها خلال الحملة الروسية الأخيرة بهدف السيطرة على الغوطة الشرقية بريف دمشق.

زمان الوصل
(27)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي