أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ألبانيا تجمد استعادة مواطنيها من سوريا

من بين المحتجزين 28 طفلا

 أعلنت ألبانيا أنها جمدت الجهود الرامية إلى إعادة عشرات من مواطنيها المحتجزين في سوريا للاشتباه في صلتهم بتنظيم الدولة.

قالت وزيرة الدولة إليسا سبيروبالي أمس الإثنين إن العملية تم تعليقها "بسبب الوضع الجيوسياسي الجديد" في سوريا، بما في ذلك العمليات العسكرية التركية وانسحاب القوات الأمريكية.

وأضافت أن الألبان المحتجزين في معسكر شمالي سوريا بينهم 11 إلى 13 رجلا يشتبه في قيامهم بنشاطات إرهابية، فضلا عن 28 طفلا.

أطلق المسؤولون خططا لإعادة 72 مواطنا ألبانيا في أغسطس / آب.

وفي أبريل / نيسان الماضي، أصبحت كوسوفو المجاورة أول دولة تعيد 110 مواطنين من سوريا، معظمهم من النساء والأطفال المرتبطين بالجهاد.

أ.ب
(12)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي