أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

كمين يقتل 20 عنصرا للأسد وميليشيات إيران وإحباط محاولة تسلل شرق اللاذقية

مقاتل في ريف اللاذقية - أرشيف

ذكرت مصادر لـ"زمان الوصل" أن "الجيش الوطني السوري" تمكن من قتل 10 عناصر وضابط برتبة ملازم لقوات الأسد صباح اليوم الخميس، إثر وقوعهم بكمين بعد محاولتهم التسلل إلى نقاط الثوار في تلة في قرية "كلز" الواقعة ضمن سلسلة جبل التركمان شرق اللاذقية.

وأوضح النقيب "ناجي المصطفى" الناطق الرسمي باسم "الجبهة الوطنية" التابعة لـ"الجيش الوطني السوري" أن قوة من ملاك "الجبهة الوطنية" نصبت كمينا متقدما لقوات الأسد، قتلت من خلاله مجموعة كاملة وجرحت آخرين على محور "كلز" في جبل التركمان.

وأضاف لـ"زمان الوصل" أنهم نصبوا الكمين بعد رصد مجموعات لقوات الأسد حاولت التسلل إلى المحور المذكور.

وفي السياق تمكنت فصائل المقاومة السورية من قتل 9 مسلحين للميليشيات الإيرانية، وتدمير جرافة عسكرية، بعد صد محاولة تقدم لهم استمرت 4 ساعات متواصل على تلال "الكبانة" شرق اللاذقية، تزامنت المحاولة مع تمهيد جوي روسي وبري مكثف على تلك التلال.

وذكرت مصادر خاصة لـ"زمان الوصل" أن عدداً من قتلى وجرحى الميليشيات الإيرانية تم نقلهم بسيارات عسكرية لمعسكر "جورين" الواقع غرب حماة، مع حالة تخبط في صفوف الميليشيات داخل المعسكر.

ويذكر أن الطائرات الحربية الروسية كثفت من غاراتها على قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي والشرقي، راح ضحية الغارات مدنيان نازحان في "كفرنبل" بينهم طفلة، ومثلهما في بلدة "حاس" بينهم نازح، وشخص آخر في بلدة "الفطيرة".

زمان الوصل
(49)    هل أعجبتك المقالة (36)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي