أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"فيسبوك" تقبل بغرامة 645 ألف دولار بانتهاك خصوصية في بريطانيا

أرشيف

وافقت شركة "فيسبوك"، الأربعاء، على دفع غرامة قدرها 645 ألف دولار لهيئة حماية البيانات في بريطانيا، على خلفية قضية انتهاك خصوصية المستخدمين.

وجاء في بيان لمكتب مفوض المعلومات (هيئة حماية بيانات المستخدمين في البلاد) أنه "خلال الفترة من 2007 حتى 2014، تعاملت فيسبوك مع بيانات المستخدمين بشكل غير عادل من خلال السماح لمطوري التطبيقات بالوصول إلى البيانات دون موافقة واضحة".

وأضاف البيان أن الطرفين اتفقا على تسوية تلك القضية بقبول فيسبوك دفع 500 ألف جنيه استرليني (645 ألف دولار).

وكانت الهيئة البريطانية قد أطلقت تحقيقا مع فيسبوك على خلفية قضية تسريب بيانات "كامبريدج أناليتيكا"، وهي شركة استشارات سياسية (مقرها لندن)، ارتبطت بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خلال الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

وتواجه الشركة اتهامات بالحصول على بيانات 87 مليون مستخدم لـ "فيسبوك" بطريقة غير قانونية ودون علمهم، بغية وضع برمجية لتحليل الميول السياسية للناخبين.

وفي مايو/ أيار 2018، خضع مؤسس "فيسبوك" مارك زوكربيرغ، لجلسة طويلة مع أعضاء البرلمان الأوروبي في بروكسل، حول مسألة عدم حماية بيانات المستخدمين.

وقال زوكربيرغ، خلال الجلسة، "لم نستطع القيام بمسؤولياتنا على نطاق واسع كما ينبغي.. هذا كان خطأنا، وأقدم اعتذاري عن ذلك".

وفي أبريل/ نيسان 2018، أعلن زوكربيرغ، تحمله المسؤولية الكاملة عن استغلال شركة "كامبريدج أناليتيكا"، بيانات ملايين من مستخدمي الشبكة الاجتماعية في حملة ترامب الانتخابية.

وقال زوكربيرغ، في تصريح آنذاك أمام لجنتي القضاء والتجارة بمجلس الشيوخ الأمريكي: "لم نُلقِ نظرة واسعة كافية تجاه مسؤوليتنا، وكان هذا خطأ جسيما (..) لقد كان خطأي، أنا آسف، بدأت فيسبوك وأديره، وأنا مسؤول عما يحدث هنا".

الأناضول
(25)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي