أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لم يفرح بنجاحه في الثانوية.. فسيارة البلدية أردته قتيلاً

لم يفرح الطالب نذير العمر تولد 1991 حماة بنجاحه بالثانوية العامة سوى ساعات معدودة، وسعادة أهله به لم تدم طويلاً، ففي يوم الجمعة الماضي، وبعد ساعات من إعلان نتائج امتحانات الثانوية العامة، ومعرفة الطالب نذير بنجاحه، عاجلته سيارة النظافة العامة العائدة لمجلس مدينة حماة تحمل لوحتها الرقم 940270 حماة يقودها «محمد»، وصدمته أثناء سيره على الرصيف في حي المغيلة بحماة مع صديقه المدعو منير مشعلجي، وذلك أثناء رجوعها إلى الخلف، ما أدى إلى وفاة الطالب نذير رغم إسعافه مع صديقه منير، إلى مشفى دار الشفاء.
فتوجه العميد عبد المحسن نعيمي رئيس فرع المرور، إلى المكان على رأس دورية من المرور.. لإجراء التحقيقات المطلوبة حول الحادث وملابساته وضبط أقوال الشهود. وتم توقيف سائق سيارة النظافة.
وأشارت التحقيقات إلى أن سبب الحادث هو عدم انتباه السائق أثناء رجوعه بالسيارة إلى الوراء، فصدم الشابين ما أدى إلى وفاة الأول نذير، وحصول الثاني على معاينة بعد 72 ساعة وحالته في تحسن. ‏
وقد حضرت هيئة الكشف من القاضي إبراهيم المحمد والطبيب الشرعي محمد العمر وقامت بإجراء الكشف على الجثة لتحديد أسباب الوفاة، التي تبين أنها ناتجة عن النزف الدموي الحاد الناجم، عن الأذية الحشوية الصدرية والبطنية، وتم حجز السيارة المسببة للحادث، وتقديم سائقها إلى القضاء أصولاً.

احمد خبازي - الوطن
(26)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي