أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

صحيفة.. الواشي بالبغدادي "عربي سني" وسينال مكافأة الـ25 مليون دولار، بعضها أو كلها

البغدادي - أرشيف

"عربي سني".. بهذه العبارة عرف مسؤول مطلع على عملية "باريشا" العنصر الذي وشى بزعيم تنظيم الدولة، البغدادي، وحدد للأمريكان مقر إقامته قبل أن يغيروا عليه ويدمروه بالكامل، معلنين قتل "أخطر إرهابي في العالم" حسب تصنيف واشنطن.

فقد قالت صحيفة "واشنطن بوست" إن عنصرا منشقا عن تنظيم الدولة كان السبب الرئيس في إنجاح عملية "باريشا" بريف إدلب يوم السبت الماضي، والتي تكللت بالإعلان عن مقتل "البغدادي".

واستدلت الصحيفة بأقوال عدد من المسؤولين، بينهم أمريكيون وآخرون من المنطقة، كانوا على اطلاع بتفاصيل العملية، حيث أكد بعضهم أن العنصر المنشق كان يقدم خدمات لوجستية (إمدادات) للبغدادي ويسهل تنقلاته في سوريا، وأشرف على عمليات بناء في مخبئه ببلدة "باريشا".

وأشار أحد المصادر  إلى أن معرفة العنصر المنشق الدقيقة بتفاصيل مخبأ "البغدادي"، كان لها دور حيوي في إتمام الغارة التي نفذتها قوات أمريكية على الموقع.

وحسب "واشنطن بوست" فإن الواشي بالبغدادي كان ما يزال في محافظة إدلب وقت الغارة، ولم يتم إخراجه منها (مع عائلته) إلا بعد يومين من العملية (أي يوم 28 تشرين الأول).

ورجحت المصادر أن ينال الواشي المكافأة الأميركية المرصودة، دون أن تؤكد إن كان سينالها كلها أو جزءا منها فقط (تبلغ قيمة المكافأة 25 مليون دولار).

وتحفظ أحد المسؤولين على تحديد جنسية الواشي، مكتفيا بالقول إنه "عربي سني انقلب على تنظيم الدولة" بسبب مقتل أقربائه على أيدي جماعة البغدادي.

وأفادت الصحيفة أن مليشيا "قسد" هي التي جندت وزرعت هذا العنصر في صفوف تنظيم الدولة، قبل أن تحيله إلى المخابرات الأميركية ليكمل تعاونه معها.

زمان الوصل
(35)    هل أعجبتك المقالة (32)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي