أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مجددا.. هجوم فاشل على "الكبانة" ينتهي بمقتل أكثر من 25 جندياً للأسد

كانت قوات الأسد قد حاولت في اليومين الماضيين اقتحام تلال "الكبانة" - أرشيف

تمكنت فصائل المقاومة في تلال "الكبانة" من جبهة الساحل الشرقية طيلة يوم السبت من التصدي إلى هجوم موجات بشرية من المقاتلين التابعين إلى "الفرقة الرابعة" والميليشيات الإيرانية.


واستطاع المدافعون عن التلال تدمير دبابتين وجرافة مجنزرة، وقتل أكثر من 25 مهاجما بينهم عدد من الضباط، حسب مصادر ميدانية.


وحاولت قوات الأسد التقدم تحت غطاء ناري كثيف من قبل راجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة، كما تناوبت 4 طائرات مروحية في إلقاء البراميل المتفجرة على الخطوط الخلفية لقوات المقاومة.


وقالت المصادر لـ"زمان الوصل" إن مدفعية قوات الأسد المتواجدة في جبلي الأكراد والتركمان استهدفت قرية "الكندة" بالقصف المدفعي والصاروخي، ما تسبب بأضرار مادية.


وأعلنت مصادر قوات الأسد فشل الهجوم وطلبت ممن تبقى من عناصرها الانسحاب ومحاولة إخلاء العتاد المدمر وسحب القتلى والجرحى.


وكانت قوات الأسد قد حاولت في اليومين الماضيين اقتحام تلال "الكبانة"، ودفعت بمئات المقاتلين، وتكبدت خسائر هائلة ولم تتمكن من تحقيق نتيجة.


كما عمدت إلى قصف المناطق المدنية وارتكبت مجزرتين خلال اليومين الماضيين ذهب ضحيتهما 13 مدنيا معظمهم نساء وأطفال في قريتي "بداما" و"الجانودية".


واعترفت الصفحات الإعلامية الموالية لنظام الأسد بالخسائر الكبيرة التي تكبدتها قواته وحملت المسؤولية في ذلك إلى القصف الجوي الخاطئ الذي تعرضت له من قبل مروحيات الأسد.

زمان الوصل
(53)    هل أعجبتك المقالة (57)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي