أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اشتباكات بمحيط "رأس العين" والنظام يدفع بمزيد من التعزيزات

من معارك "رأس العين" - جيتي

دارت اشتباكات الجمعة، بين "الجيش الوطني السوري" وبين "وحدات حماية الشعب" الذراع العسكرية لحزب "الاتحاد الديمقراطي" في محيط مدينة "رأس العين" وبلدة "أبو رأسين" شمالي الحسكة.


وأفادت مصادر محلية باندلاع اشتباكات بين "الجيش الوطني" وبين "وحدات حماية الشعب" الكردية في قرى "الدردارة الجهفة والأسدسة وبير نوح وتل ذياب" جنوب شرق مدينة "رأس العين"، وسط قصف مدفعي وصاروخي للوحدات الكردية من قرى "خربة حميد" والمدينة على مناطق سيطرة "الجيش الوطني".


وقالت المصادر إن الاشتباكات بين الطرفين امتدت إلى محيط قريتي "الصالحية" و"العريشة" على طريق "رأس العين – تل تمر"، حيث استقدمت قوات النظام تعزيزات عسكرية من أفواج (123 و121 و145) إلى محطة مباقر "تل تمر" وقرية "أم الكيف" القريبة للمشاركة بالمواجهات إلى جانب الوحدات الكردية.


كما دارت اشتباكات بين "الجيش الوطني" وبين "وحدات حماية الشعب" بمحيط قرية "باب الخير" قرب بلدة "أبو رأسين" شرق "رأس العين".


وفي الأثناء، سيرت القوات الروسية دورية عسكرية على الطريق الحدود بين مدينتي "القامشلي" و"رأس العين" مرورا ب"الدرباسية" و"عامودا"، ووصلتى حتى قرية "عرادة" قرب منطقة الاشتباكات في ريف بلدة "أبو رأسين".


وكان "الجيش الوطني السوري" سيطر بدعم من القوات التركية على بلدة "المناجير" وعدد من القرى جنوبها عقب اشتباكات مع "وحدات حماية الشعب" وقوات النظام قرب طريق حلب – تل تمر الدولي.

زمان الوصل
(59)    هل أعجبتك المقالة (49)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي