أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الشمال المحرر.. قصف ومظاهرات في إدلب ومقتل مجموعتين لـ"الرابعة" في "الكبينة"

من مظاهرات إدلب - جيتي

قضت ثلاثة سيدات، وجرحت سيدة أخرى وأربعة أطفال عصر اليوم الجمعة، إثر قصف قوات الأسد بثلاث قذائف مدفعية الحي الغربي في بلدة "بداما" بمحيط "جسر الشغور" غرب إدلب.


كما شنت الطائرات الحربية الروسية 16غارة جوية على قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي مستهدفةً كلاً من "معرة حرمة وحزارين ومعرزيتا وأطراف البارة وأطراف كنصفرة"، إضافةً إلى 34 غارة جوية روسية و40 برميلا متفجرا نفذتها المقاتلات المروحية استهدفت تلال "الكبينة" ومحيطها، وغارة واحدة استهدفت بلدة "تقاد" غرب حلب، وتعتبر المرة الأولى التي تستهدف بها الطائرات الحربية الروسية ريف حلب بعد إعلان وقف إطلاق النار نهاية آب/ أغسطس من العام الحالي.


في حين كثفت مدفعية الأسد وراجماته من قصفها لقرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي والغربي وريف اللاذقية الشرقي بأكثر من 1200 قذيفة وصاروخ مستهدفةً "كفرسجنة ومعرة حرمة والركايا وتل النار وارينبة والنقير وحزارين ومعرزيتا وحيش والدير الغربي والتح وكفرنبل وحاس وجبالا وسطوح الدير وام الصير والشيخ مصطفى" جنوب إدلب، و"الزعينية وبكسريا والناجية ومرعند" غرب إدلب، و"الصيادي وأم جلال وأبو حبة والرفة" شرق إدلب، و"التفاحية وبرزة وتلة الخضر واليونسية" شرق اللاذقية، و"جب سلمان والعريمة وميدان غزال وشهرناز والحويجة والحواش وجسر بيت الرأس والسرمانية ودوير الأكراد" غرب حماة.

وفي ريف اللاذقية ذكرت مصادر لـ"زمان الوصل" أن فصائل المقاومة السورية قتلت مجموعتين مؤلفتين من 20 عنصراً، إضافةً إلى عطب دبابة لقوات الفرقة الرابعة والميليشيات الإيرانية صباح اليوم، إثر محاولة تقدم لقوات الأسد والميليشيات المساندة لها بدعمٍ جوي روسي على تلال "الكبينة" شرق اللاذقية، بعد تمهيد مدفعية وجوي استمر 4 ساعات متواصلة.


في سياق آخر شهدت مدينتا إدلب ومعرة النعمان مظاهرات طالبت المنظمات الإنسانية بشعارٍ أطلقوه تحت مُسمى "من حقي أن أتعلم" لإعادة الدعم المادي لقطاع التعليم بعد توقفه قبل أشهر، وتضامناً مع ثورتي لبنان والعراق، وتنديداً بقرارات ما يمسى "حكومة الإنقاذ" نتيجة فرضها ضريبة الزكاة على أصحاب أراضي الزيتون.


فيما خرجت مظاهرات في مدينتي "الباب" و"جرابلس" شمال شرق حلب، طالبت باستمرار عملية "نبع السلام" لتحرير أراضيهم من تنظيم "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) وقوات الأسد بعد دخولها لمدينة "منبج" وعدة قرى وبلدات تسيطرعليها "قسد".

محمد كركص - زمان الوصل
(57)    هل أعجبتك المقالة (54)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي