أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ردا على عمليات الاعتقال.. أهالي "نصيب" يهاجمون المعبر ويمزقون صور بشار الأسد

أكدت المصادر قيام المحتجين بإيقاف حركة مرور السيارات من المعبر - نشطاء

هاجم حشد من أهالي بلدة "نصيب" جنوب درعا، معبر "نصيب" الحدودي، وقاموا بتمزيق صور بشار الأسد، تعبيرا عن غضبهم بعد قيام عناصر الأمن باعتقال عدد من المدنيين.


وأفادت مصادر محلية بقيام أهالي بلدة "نصيب"، اليوم الأربعاء، بدخول المعبر الحدودي مع الأردن، وتمزيق صور بشار الأسد في رد على قيام عناصره باعتقال عمال يعملون في الاستراحات والمحال التجارية الواقعة على الطريق الدولي "دمشق – عمان".


وأكدت المصادر قيام المحتجين بإيقاف حركة مرور السيارات من المعبر، مطالبين بالإفراج عن المعتقلين، الذين اعتقلتهم قوات الأسد صباح اليوم.


وكانت أرتال كبيرة من قوات الأمن التابعة للنظام وصلت صباح اليوم إلى المنطقة الحدودية قادمة من دمشق، وقامت باعتقال عمال يعملون في الاستراحات والمحال التجارية المتواجدة على الطريق الدولي، بعد تكسير هذه المحال والعبث بمحتوياتها.


وشددت المصادر أن قوات الأسد مازالت تعتمد الوسائل والأساليب القمعية في تعاملها مع المدنيين، حيث تواصل إتباع سياسات الاعتقال والتضييق على المدنيين.


وسيطرت قوات الأسد على معبر "نصيب" في شهر تموز/يوليو عام 2018، فيما أعلن عن افتتاح المعبر مع الأردن في شهر تشرين الأول/ أكتوبر من العام ذاته.

زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي