أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أبرز الإجراءات "الإصلاحية" التي أعلن عنها سعد الحريري

الحريري - أرشيف

أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري في كلمة له عقب انتهاء مهلة الـ 72 ساعة التي منحها لشركائه في الحكومة، ‏أعلن عن مجموعة قرارات أبرزها‎:‎

-1 ‎خفض 50 % من عجز الكهرباء في لبنان.

-2 ‎إلغاء وزارة الإعلام وعدد من المؤسسات الأخرى ودمج عدد من المؤسسات العامة‎.‎

-3 ‎تخفيض رواتب الوزراء والنواب بنسبة 50‏‎%.‎

-4 ‎قانون لإستعادة الأموال المنهوبة‎.‎

-5 ‎قانون لتشكيل هيئة لمكافحة الفساد‎.‎

-6 ‎تعيين مستشار مالي لتحديد التوجه بالنسبة إلى خصخصة قطاع الخليوي على أن نتخذ القرار لاحقاً في مجلس ‏‏الورزاء‎.‎

-7 ‎إقرار مشاريع المرحلة الأولى من "سيدر"، خلال 3 أسابيع‎.‎

-8 ‎وضع "سكانر" على المعابر الشرعية وضبط المعابر غير الشرعية‎.‎

-9 ‎تعزيز الحماية الاجتماعية ورصد اعتماد 20 مليار ليرة لبرنامج دعم الأسر الأكثر فقرا‎.‎

-10 ‎دعم التصدير عبر إدراج بند في الموازنة لدعم الصادرات المصنعة في لبنان‎.‎

-11 ‎إشراك القطاع الخاص في بورصة بيروت وطيران الشرق الأوسط وكازينو لبنان ومرفأ بيروت وإدارة حصر التبغ ‏‏والتنبك ومنشآت النفط‎.‎

-12 ‎رفع الضرائب على أرباح المصارف‎.‎

-13 ‎القطاع المصرفي اللبناني ومصرف لبنان المركزي سيساهم بخفض العجز بـ5100 مليار ليرة في موزانة 2020‏‎.‎

-14 ‎خفض موازنات مجالس (المهجرين - الجنوب - الإنماء والإعمار) بنسبة 70‏‎%.‎

-15 ‎إقرار مشروع العفو العام وإقرار ضمان الشيخوخة قبل آخر السنة‎.‎

وتوجه للمتظاهرين قائلا:" صوتكم مسموع وإذا كانت الانتخابات النيابية المبكرة هي هدفكم ، فأنا معكم وأنتم البوصلة ‏‏ولولاكم لما وصلنا إلى هذه المرحلة‎".‎

وتابع:" أنتم أعدتم الهوية اللبنانية إلى مكانها الصحيح خارج أي قيد طائفي‎".‎

وأفادت "الوكالة الوطنية للإعلام"، بأن المتظاهرين يتحلقون حول مكبرات الصوت للاستماع إلى كلمة ‏الرئيس سعد ‏الحريري، وعند ذكر كل بند يهتفون "ثورة" و "الشعب يريد إسقاط النظام‎".‎

وفي سياق متصل، ذكر موقع رئاسة مجلس الوزراء على تويتر، في تغريدة، " وقع رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال ‏‏عون مشروع موازنة عام 2020 وحوّله إلى مجلس النواب في مهله الدستورية‎".‎

وقال رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري إنه تم الاتفاق على الإجراءات المطلوبة وعلى موازنة 2020 التي تخلو من ‏‏أي ضرائب وبعجز 0.6%، مشددا على أن ورقة الإصلاحات انقلاب اقتصادي في لبنان‎.‎

وجاء في كلام الحريري، بعد اجتماع الحكومة حول الإصلاحات الاقتصادية، إن الانفجار سببه حالة من اليأس وصل ‏‏إليها الشارع، مؤكدا :" بأنه لن نسمح بتهديد المحتجين في الشارع‎".‎

وقال:" الهدف من الممارسة السياسية تأمين كرامة الناس وأساسها الكرامة الفردية التي تأتي من خلال تأمين العمل ‏‏والطبابة ومختلف الخدمات‎".‎

وفي حين أشار إلى أن "هذه القرارات قد لا تحقق مطالب الشارع، لكنها تحقق مطالبي منذ سنتين"، قال " الإصلاحات ‏‏ليست مقايضة وأنتم من تقررون نهاية الاحتجاجات‎".‎

‎ولفت إلى أن "اليأس دفع الشباب إلى النزول إلى الشارع، وهم يطالبون باحترام كرامتهم، وأمام هذا الواقع أعطيت ‏‏شركائي في الحكومة مهلة 72 ساعة‎".‎

ودخلت التظاهرات في لبنان، الاثنين، يومها الخامس بعد نزول نحو مليوني شخص إلى الشوارع أمس الأحد، وتوجيه ‏‏دعوات إلى إضراب‎.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي