أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دعوات ليوم "الغضب المنبجي" رفضا لدخول الأسد وروسيا المدينة

كانت قوات الأسد دخلت مدينة "منبج" برفقة القوات الروسية، الأسبوع الماضي - جيتي

دعا ناشطون لتنفيذ إضراب عام يوم الاثنين القادم في مدينة "منبج" بريف حلب الشرقي، رفضا لدخول قوات الأسد وروسيا إلى المدينة التي كانت تسيطر عليها ميليشيا YPG الكردية.


وقال منظمو الإضراب في بيان لهم اليوم السبت، إنه "وبعد الاتفاقات الحاصلة في منطقة شمال شرق سوريا وتعليق مصير مستقبل مدينتنا (منبج) بيد الحكومتين الروسية والتركية، حيث اتفق الجانبان الروسي والتركي على اجتماع لتحديد مصير عدة مناطق من أهمها (منبج) يوم الثلاثاء الماضي".


وأكد المنظمون أنه "وجب علينا نحن أبناء مدينة (منبج) أن نعبر عن رأينا وعن رغبتنا وتطلعاتنا حول مستقبلنا ومستقبل مدينتنا بحكم كوننا أصحاب الحق في هذا القرار".


وأضاف البيان: "بما أن (منبج) هي من أوائل المدن التي ضحت وعانت من جرائم النظام فموقفها واضح من دخول المليشيات التي تشكل نظام الأسد، والتي لن تتورع في هدر دماء أبناء مدينتنا.. لذلك ندعو أهالي المدينة إلى إضراب عام، يوم الاثنين للقول لا لسيطرة النظام على مدينة (منبج)".


كما دعا المنظمون للخروج في مظاهرات بعد صلاة الظهر، طالبين في الوقت ذاته جعل يوم الاثنين بـ"يوم الغضب المنبجي"، كما طالبوا حملة السلاح المتواجدين في المدينة بحماية المضربين والمتظاهرين من غدر النظام.


وكانت قوات الأسد دخلت مدينة "منبج" برفقة القوات الروسية، الأسبوع الماضي، بعد اتفاق مع ميليشيا "قسد"، التي أخلت بدورها المدينة خوفا من دخول قوات "نبع السلام".

زمان الوصل
(7)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي