أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

هجمات متفرقة تلاحق عناصر الأسد.. خسائر كبيرة تطال أمن الدولة بدرعا

مقاتل في درعا - أرشيف

شهدت مدن وبلدات في درعا خلال الساعات الـ24 الماضية، اشتباكات وهجمات على مواقع قوات الأسد، ردا على قيام الأخيرة باعتقال عدد من الشبان، تنفيذا لسياستها الانتقامية من أبناء المحافظة.

وقتل وجرح عدد من قوات الأسد ظهر اليوم الاثنين، بعد هجوم نفذه مجهولون استهدف حافلة لعناصر أمن الدولة في ريف درعا الغربي.

وانفجرت عبوة ناسفة، على طريق "انخل - جاسم"، أثناء مرور حافلة "مبيت" أمن الدولة، موقعة قتلى وجرحى في صفوف العناصر الذين كانوا بداخل الحافلة.

واستطاعت مصادر محلية تأكيد مقتل "عبد اللطيف سالم، وخالد محمد الثريا"، كما جرح آخرون نقلوا إلى المستشفيات القريبة، فيما شهدت المنطقة استنفارا أمنيا ووصول أرتال عسكرية وأمنية إلى مكان الانفجار.

عملية تفجير الحافلة هي تطور لأحداث شهدتها بلدة "عالية" القريبة من مدينة "جاسم" يوم أمس الأحد، بعد ملاحقة دورية تابعة لأمن الدولة للشاب "جمال فواز الشيخ" الذي قام بعد محاصرته بتفجير نفسه، موقعا قتيلين من عناصر الدورية.

تلا ذلك قيام قوات الأسد بتطويق الحي واعتقال الشابين "يعقوب زكريا الصفدي، ورأفت طراد الحلقي".

بدروه وثق "تجمع أحرار حوران" خسائر قوات الأسد التي بلغت منذ يوم أمس سقوط 7 عناصر بين قتيل وجريح في مدينة "جاسم" وحدها، مشيرا إلى أنها تشهد توتراً متزايداً خلال الأسبوعين الماضيين عقب خرج تظاهرات ليلية تندد باستمرار الاعتقالات العشوائية بحق أبناء المحافظة.

وشن عناصر "ثوار الصنمين" هجومين فجر اليوم بالأسلحة الخفيفة وقذائف (أر بي جي)، استهدفا مبنى الأمن الجنائي وحاجز السوق وسط مدينة "الصنمين، ردا على عملية الاعتقالات التي تشهدها مدينة "جاسم".

 

زمان الوصل
(21)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي