أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اتفاق ينفذ فورا... "قسد" تتحول لجزء من جيش النظام والأخير يتحرك نحو منبج

تضمن الاتفاق على "العمل معا على إخراج القوات التركية من مناطق سورية بما فيها عفرين".

أكدت قيادات كردية أنها اتفقت مع نظام الأسد لدخول مدينة "منبج" و"عين العرب" والانتشار على طول الحدود مع تركيا.

وأوضحت القيادات خلال تسجيلات صوتية حصلت عليها "زمان الوصل"، أن الاتفاق المنعقد ليل الأحد يتضمن دخول جيش الأسد إلى "منبج" و"عين العرب" وربما إلى "عين عيسى" في ريف الرقة.

ونصت بنود الاتفاق بين "قسد" والنظام والروس، الساعة عاشرة ليلا على إلغاء تسمية "قوات سوريا الديمقراطية" وإطلاق تسمية "الفيلق الخامس" عليها مع الاحتفاظ بتنظيمها الحالي وبقائها بقيادة كردية وعربية مشتركة.

كما نصت على ضمان حقوق الأكراد في الدستور الجديد "بما يضمن لهم حكما ذاتيا مناسبا".
            
 وتضمن الاتفاق على "العمل معا على إخراج القوات التركية من مناطق سورية بما فيها عفرين".            

يأتي ذلك وسط أنباء عن تقدم للقوات الروسية مع جيش الأسد نحو كافة المناطق التي يدور فيها القتال بين "قسد" والقوات التركية، وبدء الطيران الروسي بالتحليق فوق مناطق  كثيرة لمنع الطيران التركي مثل "منبج" و"القامشلي" وغيرها.

وكان مظلوم عبدي قائد قوات سوريا الديمقراطية، قد صرح مؤخرا، لقناة "سي إن إن" الأمريكية، بأنه يريد من الأمريكيين ردا حول قدرتهم على حماية الأكراد شمال سوريا، وإلا "فأنه بحاجة لعقد صفقة مع روسيا والنظام ودعوة طائراتهم لحماية هذه المناطق"

كما أن وزير الدفاع الأمريكي، قال أمس، إن "واشنطن تعتقد أن الأكراد على وشك إبرام اتفاق مع جيش النظام السوري وروسيا للتصدي لتركيا"..

زمان الوصل - خاص
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي