أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قذائف الأسد تقتل طفلا جنوب إدلب

من القصف على ريف إدلب - جيتي

قضى طفل يوم السبت، إثر قصف قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة والصواريخ عدة قرى وبلدات جنوب إدلب.

وأفاد مراسل "زمان الوصل" بأن الطفل "يعقوب يوسف شحادة" البالغ من العمر 13 سنة، قضى إثر قصف قوات الأسد بـ10 قذائف مدفعية منازل المدنيين الواقعة على الطريق الرئيسي المار من بلدة "كفروما" بالقرب من مدينة "معرة النعمان" جنوب إدلب، مضيفاً أن القصف تركز في محيط مدرستي "عبد الحميد العقدة" وابن حيان" وسط البلدة.

وكشف أن مصدر القصف مرابط المدفعية لقوات الأسد في حاجز "النمر" على أطراف مدينة "خان شيخون".

فيما تعرضت قرى وبلدات "حاس وكفرسجنة ومعرزيتا ومعرة حرمة ومعرتماتر وجبالا والحامدية" جنوب إدلب و"الحويجة والحواش وجب سلمان" غرب حماة، للقصف بعشرات القذائف والصواريخ، مصدرها قوات الأسد المتمركزة في بلدات "الهبيط، كفرعين والعزيزية" وحاجز النمر جنوب إدلب وغرب حماة.

في سياق آخر، قضى ثلاثة مقاتلين من "جيش العزة" على خطوط التماس مع قوات الأسد على جبهة "النقير" جنوب إدلب، إثر استهدافهم بقذائف المدفعية أثناء قيامهم بتدشيم النقاط بالأكياس الترابية.

ويشار إلى أن مروحيات الأسد تواصل قصفها بشكل يومي لتلال "الكبينة" بالبراميل المتفجرة، حيث تم استهدف التلال منذ ساعات الصباح الأولى وحتى اللحظة بـ33 برميلا متفجرا ألقتها 11 طائرة مروحية أقلعت من مطار "أسطامو" شمال قاعدة "حميميم" الروسية وجنوب اللاذقية، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي متواصل على التلال وقريتي "الخضر" و"التفاحية" شرق اللاذقية.

زمان الوصل
(5)    هل أعجبتك المقالة (5)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي