أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الشبكة السورية تتعاون مع الولايات المتحدة في تحقيقات انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا

وقعت الشبكة السورية لحقوق الإنسان اتفاقية تفاهم مع الولايات المتحدة الأمريكية بهدف المساعدة في عمليات التحقيق والمحاسبة بانتهاكات حقوق الإنسان في سوريا.

وقالت الشبكة في بيان لها اليوم، إن الاتفاقية التي تم توقيعها تنصُّ على بناء آلية تنسيق وتعاون من أجل مشاركة المعلومات والبيانات التي وثَّقتها الشبكة عن انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا، وعن المتورطين في تلك الانتهاكات. وأكد البيان أن ذلك يهدف للاشتراك في عمليات التَّحقيق التي تقوم بها الولايات المتحدة الأمريكية في بعض من تلك الانتهاكات، ووضع أكبر قدر من المتورطين في تلك الانتهاكات على قوائم العقوبات الاقتصادية والسياسية، ما يُشكِّل إعاقة كبيرة لأي تأهيل لنظام الأسد بمختلف أركانه، وشكلاً مهماً من أشكال المحاسبة المتاحة حالياً.

وشدد البيان على أن التَّحقيق الذي قامت به الشبكة السورية عن استخدام النظام السوري أسلحة كيميائية في قرية "الكبينة" بريف اللاذقية، ساهم في تعزيز التحقيق الذي قامت به الخارجية الأمريكية، الذي أثبتت فيه مسؤولية النظام عن هذا الهجوم الكيميائي.

وأضاف أن مذكرة تفاهم قد تم توقيعها في شباط فبراير/2019 بين الشبكة السورية والآلية الدولية المحايدة والمستقلة للمساعدة في التحقيق والملاحقة القضائية للأشخاص المسؤولين عن الجرائم الأشد خطورة وفق تصنيف القانون الدولي وقد تم تسليم الآلية عدد واسع مع البيانات المستخرجة من قاعدة بيانات الشبكة السورية لحقوق الإنسان.

وأشار البيان إلى وجود نقاشات مع دول أوروبية عدة، من أجل توقيع اتفاقيات مماثلة تهدف إلى مشاركة البيانات واستخدامها في قضايا العدالة والمحاسبة وفضح مرتكبي الانتهاكات وعرقلة إعادة تأهيل نظام الأسد الذي تورط عشرات الآلاف من ضباطه زجنوده وعناصر ميليشياته في ارتكاب جرائم ضدَّ الإنسانية وجرائم حرب.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي