أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

"كورنيت" الأسد يفتك بعائلة أثناء قطاف الزيتون ويمنع وصول الأهالي إلى قراهم

محلي | 2019-10-09 13:01:09
"كورنيت" الأسد يفتك بعائلة أثناء قطاف الزيتون ويمنع وصول الأهالي إلى قراهم
   من قصف النظام على ريف اللاذقية - الأناضول
زمان الوصل

استهدفت قوات الأسد المتواجدة في تلال ريف اللاذقية جرارا زراعيا صباح الأربعاء بواسطة صاروخ "كورنيت"، ما أدى إلى مقتل الشاب "صبحي يونسو" ووالدته أثناء توجههما إلى أرضهما الزراعية لقطاف الزيتون في ريف "جسر الشغور" الغربي، بحسب مصدر من الأهالي.

وأضاف المصدر لـ"زمان الوصل" أن أربعة آخرين من نفس العائلة كانوا برفقتهم أصيبوا، ومعظمهم من الأطفال بجراح متنوعة، وتم إسعافهم إلى النقاط الطبية القريبة وما زالوا قيد العلاج.

وقال إن مراصد فصائل المقاومة في ريف اللاذقية نبهت المدنيين إلى ضرورة الامتناع عن الذهاب إلى الأراضي الزراعية القريبة من خطوط التماس بواسطة الآليات، لأن الطرقات مرصودة من قبل جيش الأسد وخاصة طرق "العنكاوي وقليدين" من جهة جبل التركمان وطريق |لكندة برزة" في جبل الأكراد.

وكانت قوات الأسد قد استهدفت يوم أمس سيارتين مدنيتين على طريق "الكندة برزة" بصواريخ "كورنيت"، إلا أن سرعة السيارتين أثناء مرورهما في المنطقة القصيرة المكشوفة منع من إصابتهما لاختفائهما عن أنظار المراصد التابعة للأسد.

في سياق قريب أُصيب 3 مدنيين ظهر أمس الثلاثاء، إثر استهداف قوات الأسد المتمركزة في بلدة "الحاكورة" بسهل الغاب، سيارة مدنية على طريق بلدة "العنكاوي" غرب حماة، بصاروخ "كورنيت".

وعلى إثر ذلك، حذر نشطاء في ريف حماة المدنيين العابرين للطرقات لاسيما في سهل الغاب، على أن طرق: (العمقية العنكاوي) و (القاهرة العنكاوي) و(العنكاوي قليدين) و(القاهرة المنصورة) و(العنكاوي جبل الزاوية) خطرة وغير سالكة بسبب رصدها من قبل حواجز قوات الأسد بصواريخ حرارية. وسيضطر أهالي 12 قرية هي "العنكاوي والدقماق والقرقور والزيارة وزيزون وقسطون وتل واسط وخربة الناقوس والزقوم والقاهرة والمنارة والمنصورة"، لاتخاذ السلوك في طرق فرعية للوصول إلى منازلهم مع وعورة الطرقات وانحدارها، كما سيضطر المدنيين من أهالي تلك القرى لإطفاء إنارة السيارات كي لا يتم رصدها، الأمر الذي سيؤدي إلى حوادث سير بشكل مستمر مع صعوبة إيجاد حلول في الفترة الحالية.

ويشار إلى أن قوات الأسد رصدت تلك الطرقات منذ آب/ أغسطس من العام الماضي لمدة ستة أشهر، استهدفت خلال تلك الفترة 40 سيارة مدنية، قتل على إثرها 20 مدنياً بينهم 10 أطفال ونساء.

ويعمد نظام الأسد إلى استهداف الطرقات وخاصة اثناء عبور السيارات المدنية من أجل منع الأهالي من العودة إلى منازلهم ومزارعهم، وكذلك لإجبارهم على التخلي عن محاصيلهم الزراعية التي تساعدهم في تأمين مصاريف حياتهم اليومية في المخيمات.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
نظرية "الشوافة" السورية ... د . محمد الأحمد      عقب حملة اسطنبول.. ما هي آراء السوريين في ولاياتهم الجديدة؟      لبنان..تصريح "عون" يشعل ساحات التظاهر ومقتل عضو بـ"التقدمي الاشتراكي" (فيديو)      نقل الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر للمستشفى بسبب نزيف في المخ      مظاهرات مسائية مناهضة للأسد في ريف درعا      موسكو تتهم واشنطن بالعمل على إقامة شبه دولة منفصلة عن سوريا شرقي الفرات      السويداء.. مقتل طالب جامعي على يد شبيح في بلدة "عريقة"      صواريخ الأسد توقع ضحايا مدنيين ومتطوعين في الدفاع المدني جنوب إدلب