أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

شقيقة جاكسون تقرر دفنه مرتديا قفازه وملابسه الثمينة

منوع من العالم | 2009-07-09 00:00:00
شقيقة جاكسون تقرر دفنه مرتديا قفازه وملابسه الثمينة
   دماغ ملك البوب لايزال قيد الفحص الطبي

أفادت تقارير الخميس 9-7-2009 بأن ملك البوب الراحل مايكل جاكسون سيحافظ في جنازته على أناقته وطلته المميزة حتى في موته، وقرّرت شقيقته لاتويا جاكسون أن يضع في يده قفازاً أبيض سبق أن استخدمه قبل 10 سنوات وهو مرصّع بأحجار الكريستال الثمينة من سواروفسكي، كما سيرتدي طقما من ملابسه الفريدة، وسيدفن بهما.

ونقل موقع "أم تي زد" الالكتروني المتخصص في أخبار المشاهير عن دوروثي غاسبار، التي تصمّم القفازات في لوس أنجلوس والتي كانت تعدّ قفاز جاكسون لحفلاته في لندن، قولها إن أخت ملك البوب اختارت القفاز الأبيض الذي صمّم قبل ما يتراوح بين 10 و12 سنة.

وأوضحت أنها علمت بهذا القرار من خلال مايكل بوش، مصمّم أزياء جاكسون، عندما ذهبت إليه لاسترجاع 20 قفازاً أخضر أعدّتها للراقصين مع ملك البوب.


وإلى ذلك، أكد طبيب شرعي أمريكي ان جثمان الراحل جاكسون، الذي وضع في النعش يوم حفل تأبينه، كان من دون دماغ لأن الأطباء قرّروا استخراجه وإخضاعه لفحوص واختبارات طبية.

ونقلت صحيفة "نيويورك بوست" الأمريكية عن مساعد كبير الأطباء الشرعيين إيد وينتر قوله: "سنعيد الدماغ (إلى أهل جاكسون) ما أن ننتهي من العمل، فثمة مجموعة من الفحوص التي لابد من إجرائها".

وأوضح وينتر ان احتفاظ الطبيب الشرعي بدماغ الميت أو بعينات منه ليس بالأمر المستغرب، لكن العائلات تفضل أحياناً تأخير الدفن بانتظار استرجاعه، لكنه لم يكشف عما يريد أقارب ملك البوب القيام به في هذا الصدد.

يشار إلى ان شهادة وفاة جاكسون صدرت فيما لم يتم إدراج سبب الوفاة وكتبت مكانها كلمة "مؤجل".

وذكرت الصحيفة ان عائلة جاكسون وأصدقاءه المقرّبين أقاموا يوم الثلاثاء الماضي جنازة خاصة في مقبرة "فورست لاون" في هوليوود وسمح لهم برؤية التابوت المطلي بالذهب وكانوا يعانقونه ويبكون عند مغادرتهم المكان، فيما احتشد المعجبون لإلقاء نظرة على النعش الذي نقل إلى مركز "ستابلز"، حيث أقيم حفل تأبيني شعبي شارك فيه الآلاف.

وقالت الشرطة ان الجثمان لم يعد إلى "فورست لاون" فيما لايزال مكانه مجهولاً حتى الساعة.

من جانب آخر، اعتذرت المغنية الأمريكية الشهيرة ماريا كاري لمعجبيها عن عدم تمكنها من الغناء بشكل جيد خلال مراسم تأبين ملك البوب بسبب تأثرها الشديد برحيله.

وذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية أن كاري كتبت في مدونتها على الإنترنت أنها كادت لا تستطيع الغناء بسبب المشهد المؤثر لمراسم التأبين، مشيرة إلى أنها كانت على وشك الانفطار من البكاء عندما رأت نعش جاكسون أمامها.

وكتب كاري: "استطعت بالكاد السيطرة على نفسي، إنني آسفة لعدم تمكني من استجماع نفسي والغناء بشكل سليم، لكنني فقدت السيطرة على مشاعري حينما رأيته أمامي".

وذكرت كاري أن "جاكسون لن يفارق عالمنا لأنه سيعيش من خلال موسيقاه التي يحبها ملايين الناس"، وكتبت: "لن نقول مطلقاً وداعاً لمايكل جاكسون".

ومن جهة أخرى، ذكرت وسائل إعلام أمريكية أن مدينة لوس انجلوس لم تتلق سوى 17 ألف دولار من أصل 1.4 مليون دولار, وهي مجموع تكلفة مراسم تأبين جاكسون, وذلك بسبب انهيار الموقع الرسمي للتبرع عبر الانترنت نتيجة الضغط الهائل للزوار الذين تابعوا الحفل مباشرة عبر حواسبهم الآلية.

وتشير البيانات إلى أن 1ر31 مليون شخص في أمريكا تابعوا مراسم تأبين جاكسون عبر شاشات التلفزيون.

وأوضحت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية أن موقع "ياهو" الأمريكي المشهور صرح أن حفل تأبين جاكسون كان أضخم الأحداث التي شهدت متابعة من قبل المستخدمين طوال تاريخ الشركة, حيث تابع 5 ملايين شخص الحدث عبر موقع البحث الشهير.
 

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
أحد المشتبه بهم في قتل الحريري.. لاهاي تتهم سليم عياش بهجمات استهدفت 3 سياسيين لبنانيين      الشبكة السورية تؤكد تطبيق نموذجي "غروزني" و"الغوطة" في "خان شيخون"      لندن.. سنعمل مع شركائنا للرد على الهجمات ضد أرامكو السعودية      ميسي ينضم إلى تشكيلة برشلونة أمام بروسيا دورتموند      مانشستر يونايتد يجدد عقد دي خيا حتى 2023      الدعم يتوقف عن 840 مدرسة في إدلب وحلب وحماة      توتر في القنيطرة بعد اعتداء شبيحة الأسد على مختار "جباتا الخشب"      مبنى "البعث" في السويداء يتعرض لهجوم مسلح