أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"قسد" تتهمها بعدم الالتزام بتعهداتها.. واشنطن لن تدعم العملية العسكرية التركية شمال سوريا

هددت تركيا مرارا بشن عملية عسكرية شرق الفرات - جيتي

أعلن البيت الأبيض، صباح الإثنين، أن "القوات الأمريكية لن تدعم العملية العسكرية التركية المرتقبة شمال سوريا، ولن تشارك فيها".

جاء ذلك في بيان صادر عن البيت الأبيض، عقب اتصال هاتفي جرى بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الأمريكي دونالد ترامب مساء الأحد.

وقال البيت الأبيض في بيانه: "تركيا ستتحرك قريبا بعملية عسكرية تخطط لها منذ فترة طويلة في شمال سوريا، والقوات الأمريكية لن تدعم هذه العملية ولن تشارك فيها".

وأضاف البيان أن "القوات الأمريكية التي هزمت تنظيم داعش الإرهابي، لن تتواجد بشكل مباشر في تلك المناطق".

وأوضح أن واشنطن "تمارس ضغوطا على فرنسا وألمانيا وباقي دول الاتحاد الأوروبي، لاستعادة مواطنيها المنتسبين إلى داعش والمعتقلين في شمال سوريا".

وتابع: "هذه الدول ترفض استعادة هؤلاء الإرهابيين، والولايات المتحدة لن تعتقلهم إلى الأبد".

وأشار البيان إلى أن "تركيا ستكون مسؤولة بعد الآن عن إرهابيي داعش الذين اعتقلتهم الولايات المتحدة في المنطقة خلال العامين الأخيرين".

من جهتها قالت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) اليوم إن القوات الأمريكية انسحبت من شمال شرق البلاد بعدما لم تنفذ تعهداتها، معتبرة أن العملية التركية سيكون لها أثر "سلبي كبير" على الحرب على تنظيم "الدولة".

وقالت "قسد" التي تسيطر على أجزاء كبيرة من المنطقة في بيان "القوات الأمريكية لم تف بالتزاماتها وسحبت قواتها من المناطق الحدودية مع تركيا، وتركيا تقوم الآن بالتحضير لعملية غزو لشمال وشرق سوريا".

وقال البيت الأبيض مساء الأحد إن القوات التركية ستمضي قريبا في عمليتها العسكرية التي تخطط لها منذ فترة طويلة هناك لإنشاء ما تصفها بأنها "منطقة آمنة" وإن القوات الأمريكية لن تشارك أو تدعم العملية التركية.

في السياق نفسه قال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، إن بلاده لا تطمع في أراضي أي دولة أخرى.

وأضاف في تغريدة له على حسابه في "تويتر" :" تركيا لا تطمع قي أراضي أي كان، وهناك هدفان للمنطقة الآمنة، في إطار وحدة تراب سوريا: ضمان أمن حدودنا من خلال تطهير المنطقة من العناصر الإرهابية، وتأمين عودة اللاجئين بشكل آمن".

وشدد قالن على أن تركيا قوية ومصممة على تحقيق ذلك.

زمان الوصل
(23)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي