أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إيران تعلن عزمها الاستثمار بمجال "البوكسيت" في سوريا

أرشيف

بدأت إيران استغلال نفوذها السياسي والعسكري في سوريا لتحقيق أطماعها الاقتصادية لتعويض جزءا من خسائرها نتيجة الحصار الدولي المفروض عليها.

وأعلنت وسائل إعلام إيرانية عزم الحكومة الاستثمار في مجال مناجم "البوكسيت" السورية لإنعاش صناعة الألمنيوم في إيران التي أنهكت من الحصار.

وقالت إذاعة "زمانه" المعارضة إن الشركات الإيرانية تتهافت على سوريا للاستثمار في قطاع مناجم "البوكسيت" الداخل في صناعات الألمنيوم، لتعويض نقص هذا المعدن في سوق صناعة الألمنيوم لديها، وذلك استمرارا لاستغلال النظام الإيراني الأزمة السورية لمصالحه السياسية والاقتصادية.

وأكدت أن إيران تعاني أزمة في صناعات الألمنيوم نتيجة نقص معدن "البوكسيت"، والذي يُصنع منه الألمنيوم، حيث تعمل عدد من الشركات الإيرانية بتوجيه من طهران للاستثمار في مناجم هذا المعدن في سوريا.

وأشار التقرير إلى تصريحات أدلى بها عضو هيئة نقابة صناعات الألمنيوم في إيران "آريا صادق نيت"، قال فيها: "إننا نواجه أزمة في صناعات الألمنيوم بسبب نقص البوكسيت، فيما تُعد مناجم البوكسيت في سوريا فرصة مناسبة للاستثمار في هذا القطاع".

وأضاف: "إيران تعمل على إنتاج مليون ونصف المليون طن من الألمنيوم حتى عام 2025، حيث يلزم هذه الكمية من الإنتاج 6 ملايين من معدن البوكسيت، الأمر الذي استدعى بحث طهران عن أرضية جديدة لتوفير حاجتها من هذا المعدن".

زمان الوصل
(23)    هل أعجبتك المقالة (20)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي