أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مايكروسوفت: قراصنة إيرانيون استهدفوا حملة رئاسية أمريكية

أرشيف

قالت مايكروسوفت الجمعة إن مخترقين قراصنة على صلة بالحكومة الإيرانية استهدفوا حملة رئاسية أمريكية ومسؤولين حكوميين وأهدافا إعلامية وإيرانيين بارزين في المهجر.

إجمالا، حاول القراصنة اختراق 241 حسابا- ونجحوا في أربع محاولات- لكن كل من اخترقت حساباتهم ليسوا على صلة بحملات رئاسية أو مسؤولين حاليين أو سابقين أمريكيين، وفقا لمايكروسوفت. ورفضت متحدثة باسم الشركة تحديد المستهدفين، لدواعي الخصوصية.

الإعلان هو أحدث إشارة لبحث الحكومات الأجنبية عن سبل على الأرجح لعرقلة الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2020. كان مسؤولو استخبارات أمريكيون قد أشاروا إلى القلق من هذه المخاطر على مدار شهور.

وفي منشور تدويني نشر الجمعة، قال توم بيرت، نائب رئيس مايكروسوفت لأمن وثقة المستهلك، إن مالكي الحسابات الأربعة الذين تعرضوا للاختراق أبلغوا بذلك.

الهجمات من مجموعة تصفها مايكروسوفت باسم البسفور وقعت خلال فترة 30 يوما بين أغسطس/ آب وسبتمبر/ أيلول.

وأضاف بيرت أن قراصنة إيرانيين استخدموا خاصيتي إعادة تعيين كلمة السر واستعادة الحساب في محاولة للسيطرة على الحسابات. وعلى سبيل المثال، حصلوا على أرقام هواتف تخص المستهدفين لمساعدتهم في إعادة تعيين كلمة السر.

وقام القراصنة المخترقون بالبحث جيدا عن أهدافهم، ونفذوا أكثر من 2700 محاولة لتحديد عناوين رسائل إلكترونية تخص مستهلك محدد لمايكروسوفت. ورفضت متحدثة باسم مايكروصسوفت أيضا الإفصاح عن مزيد من التفاصيل.

 

أ.ب
(18)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي