أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دعوات لانتخابات مبكرة في العراق.. ارتفاع عدد ضحايا المظاهرات إلى 60 قتيلا

من مظاهرات بغداد - جيتي

أعلنت مفوضية حقوق الإنسان في العراق، ارتفاع عدد ضحايا الاحتجاجات إلى 60 قتيلا وأكثر من 1600 مصاب من بينهم 18 سقطوا في "الناصرية" بجنوب البلاد و16 في بغداد وأربعة في "العمارة" بالجنوب وأربعة في "بعقوبة"، فيما امتد العنف إلى شمال العاصمة. وأفادت تقارير بسقوط قتلى في مدينتي "الحلة" و"النجف" الجنوبيتين.

من جانبه دعا "مقتدى الصدر" إلى استقالة الحكومة وإجراء انتخابات مبكرة. وانضم إليه، في وقت لاحق، رئيس الوزراء العراقي السابق ورئيس ائتلاف "النصر" حيدر العبادي، في الدعوة لانتخابات مبكرة وتشكيل حكومة دستورية.

وأمر رئيس الوزراء عادل عبد المهدي برفع حظر التجول في العاصمة بغداد ابتداء من فجر اليوم السبت.

وفي رسالة للمرجع "علي السستاني" تلاها "أحمد الصافي" في صلاة الجمعة بمدينة "كربلاء"، قال إن الاحتجاجات "خلفت عشرات الضحايا وأعدادا كبيرة من الجرحى".

ودعا "السيستاني" السلطات الثلاث "إلى اتخاذ خطوات عملية واضحة في طريق الإصلاح الحقيقي"، وشدد على "أن مجلس النواب بما له من صلاحيات تشريعية ورقابية يتحمل المسؤولية الأكبر في هذا المجال".

وهناك اتهامات على نطاق واسع لكثير من المسؤولين الحكوميين والنواب بنهب الأموال العامة ومنح عقود غير عادلة في مؤسسات الدولة وغيرها من أشكال الفساد.

وتعهد رئيس الوزراء في خطاب بثه التلفزيون أثناء الليل بإجراء إصلاحات لكنه أضاف أنه لا يوجد "حل سحري" لمشاكل العراق.

وأكد أن الساسة على علم بمعاناة الجماهير وقال "لا نسكن في بروج عاجية، نتجول بينكم في شوارع بغداد وبقية مناطق العراق ببساطة".

وتم فرض حظر التجول في عدد من المدن. وأغلقت السلطات الطرق المؤدية من الشمال والشمال الشرقي إلى العاصمة وأرسلت تعزيزات إلى شرق بغداد ذي الكثافة السكانية العالية. وأرسلت قوافل عسكرية إلى "الناصرية".

زمان الوصل - رصد
(25)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي