أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ارتفاع عدد القتلى إلى 44.. رئيس الوزراء العراقي يهدد بـ "اللادولة" وميليشيات تستنفر مؤيديها

من الاحتجاجات في بغداد - جيتي

أطلقت الشرطة العراقية النار على متظاهرين اليوم الجمعة وسط بغداد، بعد ساعات من كلمة لرئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي تعهد فيها بإصلاحات.

فيما أشارت وكالة "رويترز" إلى أن الهدوء ساد غالبية أنحاء العاصمة قبيل صلاة الجمعة، وانتشر أفراد الجيش والقوات الخاصة في الميادين والشوارع الرئيسية في ظل حظر التجول الذي فرضته الحكومة.

من جهة أخرى أشارت تقارير إعلامية إلى أن مكاتب الأحزاب الدينية في مدينة "الحلة" مثل "تيار الحكمة" و"حزب الدعوة" وبعض مكاتب الفصائل المسلحة استدعت أنصارها ضمن حالة استنفار.

وقتل الليلة الفائتة في مدينة "النجف" ثلاثة متظاهرين ما يرفع حصيلة قتلى التظاهرات بشكل عام إلى إلى 44 بحسب "رويترز".

رئيس الوزراء العراقي قال في كلمة جاءت في ساعة مبكرة من فجر الجمعة إن العراقيين "أمام خياري الدولة و اللادولة"، وتعهد بأن حكومته لن تقدم "وعودا فارغة أو حلولا ترقيعية".

زمان الوصل - رصد
(14)    هل أعجبتك المقالة (13)

عراقي

2019-10-04

وهل يوجد دولة في العراق التي يعاني اهلها من الجوع مع العلم ان 60%من عائدات النفط لليهود والامريكين و20%لتغذية الحرب السورية و15%للمسؤلين الايرانين والعراقين و5%من اجل الشعب العراقي وان لم يدمر شيعة العراق قياداتهم الدينية والحكومية ويخرجوا القوات الامريكية والايرانية فسيكون وضعهم اسوأ.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي