أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

توتر في "الهول".. مفخخة تضرب المخيم وآساييش تقتل وتجرح عددا من النساء

من المخيم اليوم - وسائل اعلام الحزب

تضاربت الأنباء حول حول سبب توتر وإطلاق نار يوم الاثنين، في قسم مخصص لنساء عائلات تنظيم "الدولة الإسلامية" ضمن مخيم "الهول" للنازحين شرق الحسكة.

وذكرت وسائل إعلام حزب "الاتحاد الديمقراطي" أن مسلحي "آساييش" قتلوا امرأة من عائلات تنظيم "الدولة" وجرحوا 7 أخريات واعتقلوا أكثر من 50 امرأة نتيجة إطلاق النار ضد تجمع للنساء قرب البوابة الخلفية لقسم "المهاجرات" بعد الحملة الأمنية لميليشيا "آساييش" داخل القسم.

بينما ذكرت مصادر لـ"زمان الوصل" أن الميليشيا الكردية قتلت 7 نساء خلال حملة الدهم.

وأوضحت أن حالة شغب شهدها المخيم بعد تدخل "آساييش" لتفكيك محاكم سرية أسستها قرابة 50 امرأة من نساء عائلات التنظيم في خيمتين ضمن "قسم المهاجرات" لمحاكمة بعض النسوة الأخريات، لكن هؤلاء النسوة تمردن، وأشهرن السلاح فحصل تبادل لإطلاق النار لمدة 15 دقيقة، على حد تعبيرها.

وجاءت هذه الحملة الأمنية بعد يوم واحد من العثور على جثة شخص مقتول –يعتقد أنه عنصر آساييش- مدفونة بالمخيم.

في المقابل، قالت مصادر محلية لـ"زمان الوصل" إن امرأة من عائلات تنظيم "الدولة" فجرت نفسها قرب بوابة مخيم الهول في القطاع الأول عقب الحملة الأمنية لميليشيا "آساييش"، ولم يعرف حجم الخسائر والأضرار نتيجة فرض الآساييش الكردية طوقا أمنيا حول المكان.


وفرضت آساييش حظر تجوال في مخيم "الهول"، وشنت حملة دهم وتفتيش واعتقال في الجزء المخصص للنساء الأجنبيات من عائلات تنظيم "الدولة"، بعد احتجاز النساء 3 مسلحات من "آساييش" المرأة، وفق المصادر.


وبعد ذلك اطلاقت "آساييش" النار بشكل مباشر على تجمع النسوة المحتجات على الحملة الأمنية، ما أدى لسقوط قتلى وجرحى في صفوفهن.

وكانت ميليشيا "آساييش قتلت 3 أشخاص من عائلات تنظيم "الدولة" هم رجل وامرأتان أثناء هروبهم من مخيم "الهول" باتجاه الحدود العراقية مع سوريا.

وينقسم مخيم "الهول" لسبعة قطاعات، حيث يقطن اللاجئون العراقيون ثلاثة قطاعات هي الأول والثاني والثالث يشكلون نصف قاطنيه، ويقطن في القطاع الرابع نازحو المناطق السورية (حلب، حمص، ودير الزور وإدلب والرقة)، أما القطاعات الخامس والسادس والسابع فهي لعوائل تنظيم "الدولة"، إضافة لقطاع خاص بالنساء الأجنبيات ويسمى قسم "المهاجرات".

زمان الوصل
(32)    هل أعجبتك المقالة (32)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي