أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"بيدرسن" يكشف مهمة الدستورية.. تبدأ أعمالها في 30 تشرين الأول

المبعوث الأممي إلى سوريا "غير بيدرسن"

دعا "غير بيدرسن" المبعوث الأممي إلى سوريا، اللجنة الدستورية السورية، إلى بدء اجتماعاتها في جنيف في 30 تشرين الأول المقبل، وذلك ضمن ‏وثيقة قدمها الأمين العام للامم المتحدة إلى مجلس الأمن وتضمنت المعايير المرجعية وقواعد عمل اللجنة.

وبحسب وسائل إعلام روسية، تضمنت الوثيقة التي حملت عنوان "الاختصاصات والقواعد الإجرائية الأساسية" مجموعة من النقاط منها:

- تسهيل المفاوضات داخل سوريا ضمن عملية دستورية تستند إلى القرار 2254 لوضع دستور جديد، والذي بموجبه تنظم انتخابات حرة ونزيهة تحت إشراف الأمم المتحدة، يجب أن يتم ذلك بالتماشي مع القرار الدولي ومع الاحترام الكامل للسيادة الوطنية لسوريا.

- تفعيل البيان الختامي لمؤتمر سوتشي كمساهمة في عملية جنيف بدعم من المشاركين في سوتشي.

- التأكيد على أهمية تحرك العملية السياسية الأوسع إلى الأمام لبناء الثقة وتنفيذ قرار مجلس الأمن 2254.

- ستعمل اللجنة على إعداد وصياغة إصلاح دستوري يطرح للموافقة العمومية، كإسهام في التسوية السياسية في سوريا وفي تطبيق للقرار 2254.

‏- الإصلاح الدستوري يجسد المبادئ الإثني عشر السورية -السورية الأساسية نصا وروحا في الدستور السوري والممارسات الدستورية السورية.

- للجنة الدستورية أن تراجع دستور 2012 بما في ذلك في سياق التجارب الدستورية السورية الأخرى وأن تقوم بتعديل الدستور الحالي أو صياغة دستور جديد.

- تعتمد اللجنة قراراتها بالتوافق كلما أمكن وإلا فبتصويت 75٪ على الأقل من الأعضاء في الهيئة المعنية أي 113 في الهيئة الموسعة٬ و34 في المصغرة.

زمان الوصل - رصد
(15)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي