أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأسد يسعى لدعم الليرة من جيوب التجار

أرشيف

عمم نظام الأسد على التجار في مناطق سيطرته أوامر تقضي بإيداع الأموال في حساب مبادرة قطاع الأعمال بالدولار الأميركي في "المصرف التجاري السوري"، مدعيا بأن هذه الخطوة تأتي لدعم الليرة السورية.

وقالت صحيفة "الوطن" الموالية لنظام الأسد اليوم الأربعاء، إن "غرفة تجارة دمشق أعلنت عن الإجراءات التنفيذية لمبادرة قطاع الأعمال السورية لدعم الليرة السورية، متضمنة أن يتم إيداع المبالغ النقدية بالدولار (بنكنوت) حصراً في حساب مبادرة قطاع الأعمال السوري بالدولار الأميركي في المصرف التجاري السوري".

وأضافت أن "الإجراءات نصت على أن يتم إيداع المبالغ النقدية بالدولار الأميركي على دفعات وفق القوائم المعتمدة وضمن المدة التي يحددها (مصرف سورية المركزي)، بحيث يحصل المودع على إشعار يتضمن تفاصيل عملية الإيداع، على أن يتم إيداع المعادل بالليرات السورية المقابلة للمبالغ النقدية بالدولار الأميركي في حساب مبادرة قطاع الأعمال السوري بالليرات السورية".

وأوضحت الصحيفة أن مفوض المصرف المركزي يقوم بتحريك الحساب المفتوح بالدولار الأميركي، كما يقوم المصرف التجاري بتزويد المصرف المركزي بإشعارات الإيداع والسحب بشكل يومي أصولاً، ويقوم المفوض بتنفيذ عمليات البيع بالقطع الأجنبي في السوق.

وقالت: "يتم تنظيم قائمة تتضمن الاسم الثلاثي للأشخاص الذين تم بيعهم القطع الأجنبي وسعر الصرف المطبق وتاريخ العملية على أن يتم تزويد مصرف سورية المركزي بهذه القائمة يومياً، ويتم إيداع المعادل بالليرات السورية المقابلة لعمليات البيع للقطع الأجنبي الثاني".

وأردفت: "يتم تسليم المقابل بالليرات السورية للمبالغ المودعة بالدولار الأميركي إلى المودعين بعد ضمان انخفاض سعر الصرف إلى المستوى المطلوب واستقراره بالتنسيق مع المصرف المركزي على وسطي أسعار الصرف المسجلة خلال فترة تنفيذ المبادرة".

زمان الوصل
(36)    هل أعجبتك المقالة (39)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي