أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد موت جاكسون.. إشاعات وفاة الفنانين تجتاح الإنترنت

بعد وفاة نجم موسيقى "البوب" الأمريكي الشهير، مايكل جاكسون الأسبوع الماضي، بدأت موجة عارمة من نشر الإشاعات حول وفاة العديد من النجوم، على رأسهم، المغنية الاستعراضية، برتني سبيرز، والتي ظهر خبر موتها على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي.

وبعد انتشار الخبر الذي أثار حالة من الذعر لدى العد يد من معجبي سبيرز، ظهرت رسالة الأحد تصحح الخبر، زاعمة أن موقع تويتر تم اختراقه بحيث تم وضع هذه الرسالة النصية التي أثارت عاصفة من الإزعاج، وهو الأمر الذي يرى خبراء أنه لم ينطلي على أحد.

ولم تكن سبيرز وحدها ضمن قائمة إشاعات الموت على الانترنت، فوردت على الموقع إشاعات متعددة حول وفاة نجوم آخرين مثل جورج كلوني وهاريسون فورد ونتالي بورتمان، التي انتشرت إشاعة على الانترنت تفيد أنها ماتت جراء وقوعها من على منحدر صخري شاهق في نيوزيلندة.

وانقسمت الآراء حول الحكم على هذه الظاهرة، فرأى بعض المراقبين أنها غير مؤذية وأنها عادية طالما أن هذه الأخبار لم تبرز على أنها حقيقية.

وبالمقابل رأى خبراء آخرون أن مثل هذه الظاهرة تعبر عن الانفلات الإعلامي على الانترنت نظرا لانتشار العديد من المواقع الالكترونية الاجتماعية، مثل "تويتر" وfacebook، والتي يمكن من خلالها نشر مختلف أنواع الإشاعات دون رقيب أو حسيب.

ومن المواقع التي طالتها مثل هذه الاتهامات، موقع fakewish.com، الذي اعترف مؤسسه ريتش هوفر، بمسؤولية غير مباشرة عن انتشار مثل هذه الإشاعات، خصوصا وان موقعه يسمح للمستخدمين بوضع أسماء نجوم سينمائيين على أخبار زائفة ونشرها بعد ذلك.

وبين هوفر أنه رغم وجود ملاحظة على موقعه تشير إلى أن الأخبار الواردة فيه هي غير صحيحة، إلا أن العديد من مستخدمي "تويتر" وfacebook يعتبرونها صحيحة وينشروها على مثل هذه المواقع، على أنها قصص

 حقيقية.

يذكر أن هذه الظاهرة كانت قد برزت بعد عن أن فقد الوسط الفني العالمي، المغني الأمريكي الشهير مايكل جاكسون وفرح فاوست الخميس الماضي، مما أثار موجة من الحزن والأسى عالميا.

وكالات - زمان الوصل
(6)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي