أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

البعثة السورية- الفرنسية في السويداء.. تكشـــــــف عــــــن معبــــــــدٍ كبيــــــــرٍ

ركزت البعثة السورية - الفرنسية في سيع (3كم من قرية قنوات) في السويداء على دراسة المعبد الكبير، وتبين أن هذا المكان المقدس

والذي يعود للفترتين الهلنستية والرومانية كان مكاناً هاماً للعبادة والحج من قبل سكان المنطقة والمعبد القائم مسبوق بساحة ذات أروقة ويحصر مكاناً كأنه (الثياترون) وكان مهدى للإله بعل شمين ومشيد في القرن الأول قبل الميلاد وقد سبق المعبد والثياترون بساحتين كبيرتين الساحة رقم (2) إلى الشرق من معبد بعل شمين وكانت تتضمن المعبد الثاني وأروقة جانبية.‏

الساحة رقم (3) إلى الشرق من الساحة رقم (1) يتقدمها المعبد الثالث الذي كان تقوم فيه تيجان ذات طراز نبطي، هذه المجموعة الدينية كانت قد اكتشفت في أواسط القرن التاسع عشر من قبل السيد دوفوغية الذي كان أول من قدم وعرض وصفاً مع مخطط عن بعض اللقى وكان الأمريكي بتلر على رأس بعثة جامعة برستون قد نشر ملخصاً ووصف وصفاً كاملاً تماماً دون أن يقوم بتقنيات في أكوام الحجارة المتراكمة (1904- 1909) وبدءاً من عام 1980 باشرت البعثة السورية - الفرنسية في جنوب سورية مدارة من قبل جان ماري دنتزر خلال مواسم (1986- 1989) تمت تنقيبات في المعبد الثاني وفي أجزاء من الباحة الثانية وأعقبت بأسبار في المعبد والبوابة، وفي نهاية عام 2006 باشرت بعثة مديرية الآثار بالسويداء بالتنقيبات في المعبد بإدارة م. وسيم الشعراني بدءاً من مدخلها الرئيسي في الشرق من الباحة رقم (3) وفي خلال هذه الأعمال كشف لأول مرة عن البلاط الأصلي في هذه الباحة من الجدار الجنوبي الذي يحيط بها وخاصة نافورة- درج يصعد نحو السطح العلوي الجنوبي على طول الجدار إلى دكات أو (أدراج) تصل إلى النهاية الغربية من الباحة رقم (3) واكتشفت العديد من حجارة البوابة التي تفصل بين الباحتين (2-3) والعديد من الحجارة التي تعود لبناء من الفترة الرومانية والموجودة في الزاوية الشمالية الغربية من الباحة رقم (3).‏

وفي النصف الأول من العام الحالي 2009 قامت آثار السويداء بدعوة أعضاء البعثة الفرنسية للمشاركة نظراً لخبراتهم بالموقع ومعرفتهم بالمنطقة في العصور القديمة وبوشرت أعمال التنقيب وتركزت الأعمال نحو العديد من المواضيع : الرفع المعماري للعناصر المكتشفة في الباحة رقم (3) .‏

متابعة الأعمال في الباحة رقم (2) وبشكل خاص قرب البوابة النبطية من بين النتائج التي تم التوصل إليها،جرد كامل للحجارة المزخرفة والمنحوتة في الباحة رقم (3) من أجل تجهيزها للترميم وإعطاء الأهمية للموقع ومن بين النتائج التي تم التوصل إليها معرفة العلاقة التاريخية بين الجدار الجنوبي والبوابة النبطية ويبدو أن هناك بوابة رئيسية (2.66م) تقع في وسط الواجهة التي تصل إلى 15م.‏

منهال الشوفي - الثورة
(6)    هل أعجبتك المقالة (5)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي