أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اغتيالات بالجملة في درعا.. ثلاث عمليات خلال 24 ساعة

درعا - جيتي

يتواصل مسلسل الاغتيالات في درعا، بحيث بات طابعا غالبا على أخبار المحافظة التي سيطر عليها الأسد عبر "تسويات"، اعتبرها معظم المدنيين خيانة للثورة ودماء الشهداء وبيعا رخيصا قام به بعض قادة الفصائل العسكرية. وخلال أقل من 24 ساعة شهدت المحافظة 3 عمليات اغتيال كان أولها في مدينة "الحراك"، حيث تمكن مسلحون مساء أمس من قتل "فاخر محمد الزامل" المقرب من ميليشيا حزب الله الطائفية، وأخيه الذي يعمل تاجرا للمخدرات.

تلا ذلك محاولة فاشلة لاغتيال الشيخ "أحمد البقيرات" في بلدة "تل شهاب" عبر تفجير عبوة ناسفة بسيارته، أصيب جراءها بجروح نقل على إثرها إلى المستشفى.

وكان الشيخ "البقيرات" يعمل في محكمة "دار العدل بحوران"، لكنه انضم بحسب مصادر في البلدة إلى صفوف "التسويات" وأصبح أحد عرابيها.

في سياق متصل عثر صباح الأربعاء على جثة "محمد المصري" بالقرب من مقبرة "البحار" بدرعا البلد بعد أن تم قتله بعدة طلقات استقرت في مناطق متفرقة بجسده.

وانضم الشاب "المصري" إلى صفوف ما يسمى "الفيلق الخامس" التابع لروسيا، بعد أن أجرى "تسوية" مع قوات الأسد التي سيطرت على درعا في تموز/يوليو من عام 2018.

زمان الوصل
(20)    هل أعجبتك المقالة (21)

2019-09-18

لجهنم عملتو حالكن ثوار وانت الخيانة بدمكن خنتو دم الشهداء والمعتقلين والمعتقلات وماسالتو غير على حالكن شو بتتوقعو من نظام اخر همو الشعب والبلد ماهمو غير الكرسي.


وسبم

2019-09-19

الله يحفض سوريا ويديم الامن عليها .....ليه الشعب بعد ناقصو والله بكفي خلاص.


التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي