أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قيادي في "الجيش الوطني".. اتفاق أنقرة يحمل تهديدا لإدلب وما حولها

من ريف إدلب - جيتي

قال "مصطفى سيجري" رئيس "المكتب السياسي في لواء المعتصم" المنضوي ضمن صفوف "الجيش الوطني" أن الاتفاق الجديد حول إدلب والمنبثق عن قمة أنقرة الثلاثية التي جمعت رؤساء تركيا وروسيا وإيران يوم أمس الأول يتألف من 6 بنود أولها إنشاء منطقة عازلة جديدة خالية من السلاح الثقيل، إضافة إلى تسيير دوريات روسية تركية مشتركة فيها.

وأضاف "سيجري" في تغريدة على موقع "تويتر" صباح اليوم الأربعاء أن الاتفاق نص على إبعاد الشخصيات المصنفة على "لوائح الإرهاب الدولية" ودخول الحكومة السورية المؤقتة إلى إدلب تمهيداً لتقديم الخدمات واستئناف الدعم الإنساني الدولي.

وأشار إلى أن أي رفض أو عرقلة للاتفاق من قبل "هيئة تحرير الشام" أو "حراس الدين" أو "أنصار التوحيد" سيكون فرصة لإعلان حرب جديدة وربما يضع إلب و50 بلدة أخرى أمام سيناريو مشابه لمدينة "خان شيخون".

وأردف "سيجري" أن الدول الثلاث تركيا وروسيا وإيران اتفقت إلى جانب ذلك على استكمال الخطوات النهائية فيما يخص اللجنة الدستورية ووضع قانون انتخابات جديد للبلاد.

زمان الوصل - رصد
(6)    هل أعجبتك المقالة (7)

كريم

2019-09-18

الله يفرجها.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي