أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الاتحاد الأوروبي يوقف بعض مساعداته الإنمائية لإدلب بسبب "تحرير الشام"

المساعدات التي تم إيقافها مرتبطة بالتعليم - جيتي

أكد الاتحاد الأوروبي أنه أوقف بالفعل بعض أنشطة المساعدات الإنمائية في ‏شمال غرب سوريا.‎

وأشار متحدث باسم الاتحاد إلى أن بروكسل وعواصم الدول الأعضاء اضطرت لاتخاذ مثل ‏هذا الإجراء بسبب "الاستحواذ الجزئي لـ"هيئة تحرير الشام" على مناطق ‏شاسعة من شمال غرب سوريا بداية العام الحالي‎.

وقال ‏المتحدث بحسب وكالة "آكي": "نريد احترام التزاماتنا القانونية وتجنب تحويل الأموال وضمان ألا تستخدم أموالنا ‏عن غير قصد في تمويل جهات غير شرعية‎".

وأقر المتحدث بأن المساعدات الأوروبية التي تم إيقافها مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بدعم هياكل ‏إدارة قطاع التعليم‎.‎

ولا يعني ذلك، وفق المتحدث الأوروبي، أن بروكسل وعواصم الدول الأعضاء قد تخلت ‏بشكل تام عن دعم المدارس والمدرسين، إذ لا زال 50 ألف طفل في شمال غرب سوريا ‏يستفيدون من الدعم الأوروبي المباشر لقطاع التعليم بواقع 17 مليون يورو‎.‎

ويؤكد الاتحاد الأوروبي أنه مستمر في تقديم خدمات تعليمية وإنسانية طارئة في شمال غرب ‏سوريا لمصلحة 30 ألف شخص بقيمة 3,1 مليون يورو‎.‎

وشدد المتحدث على وجود آليات مراقبة دقيقة لمشروعات الاتحاد الأوروبي بشكل دائم ‏لضمان عدم وجود تدخلات لا مبرر لها من أي طرف خارجي أو أي نظام، والتأكد من أن ‏الأموال الأوروبية لا تستخدم بأي شكل كان من أجل “دعم” جهات غير شرعية‎.‎

الدول المانحة كانت قد قررت تخفيض الدعم المقرر للمؤسسات التربوية في شمال ‏غرب سوريا، ما يهدد، حسب مصادر متعددة، بتوقف أكثر من 480 مدرسة عن العمل ‏وحرمان عشرات الآلاف من الطلاب من التعليم في منطقة يقدر عدد سكانها بثلاثة ملايين ‏شخص‎.

زمان الوصل - رصد
(9)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي