أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مهجر مصاب بــمتلازمة "داون" وزوجته كفيفة وله طفلة... قصة من الوجع السوري

محلي | 2019-09-16 03:54:42
مهجر مصاب بــمتلازمة "داون" وزوجته كفيفة وله طفلة... قصة من الوجع السوري
   أحمد
فارس الرفاعي -زمان الوصل
في مدرسة للإيواء المؤقت بريف إدلب الشمالي يعيش الشاب "أحمد السلوم" المصاب بمتلازمة "داون" مع زوجته الكفيفة ووالدته وطفلته التي رزق بها منذ أشهر بعد أن تم تهجيره مع عائلته من قريته بريف حماة جراء قصف النظام الذي أدى إلى دمار منزله هناك بشكل كامل.

وينحدر أحمد 23 عاماً الذي يلقبه مقربون باسم "محمد خير" من قرية "شهرناز" في جبل "شحشبو" بريف حماة الشمالي، ولد مصاباً بمرض متلازمة "داون"، وبعد أن بلغ الـ19 من عمره اقترن بفتاة كفيفة تدعى "مريم المحمد" وفي رمضان الماضي ونتيجة اشتداد القصف على ريف حماة الشمالي فر مع عائلته إلى ريف إدلب المحرر، وكانت زوجته -حسب ما يروي شقيقه الذي فضل عدم ذكر اسمه لـ"زمان الوصل" حاملاً في الشهر السابع ليسكنا مع والدته في مخيمات "دير حسان"، ولكنهما لم يستطيعا العيش فيها لشدة الحر والغبار والخدمات الضعيفة، وخاصة أنهما رزقا بطفلة فانتقلا إلى مركز إيواء مؤقت بالقرب من بلدة "دركوش" عبارة عن مدرسة.

وأكد محدثنا أن شقيقه لا يملك أي مصدر للعيش ولا يمكنه العمل نظراً لحالته الصحية، كما أن زوجته كفيفة، مشيراً إلى أنه تعرض لجلطة دماغية منذ سنوات أثرت على أطرافه بشكل بسيط، وهو بحاجة إلى أدوية دورية للقلب والضغط والذاكرة ولا يمكنه الاستغناء عنها، ولدى سؤاله عن تزويج شقيقه وهو بهذه الحالة الصحية اكتفى محدثنا بكلمة "النصيب"، مضيفاً أن العائلة كانت متخوفة على مولودتهما ولكنها ولدت سليمة ولا تعاني شيئاً والحمد لله. واعتاد أحمد ـ كما يقول محدثنا- على مساعدة زوجته الكفيفة في كل شؤونها اليومية، بينما تتولى والدته الاهتمام بطفلتهما ورعايتها.

وفي حين أن البعض يؤكد أن حالة الشاب "سلوم" تعتبر من الحالات القليلة على مستوى العالم التي يُرزق فيها شخص من أصحاب هذه الفئة بمولود، إلا أن "زمان الوصل" لم تتمكن من التأكد من صحتها لعدم وجود إحصائيات ثابتة ودقيقة في ذلك الأمر.

ويصف الأطباء مرض متلازمة داون (Down syndrome) بمجموعة من الصفات الجسدية والنفسية الناتجة عن مشكلة في الجينات تحدث في مرحلة مبكرة ما قبل الولادة، ويكون حاملو هذا المرض ذوي ملامح مميزة في الوجه، وتتفاوت حدة علامات المرض من مريض إلى آخر، لكنها تترواح، بشكل عام، ما بين الخفيفة جداً والمتوسطة.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
في رهان الأتراك على النفط السوري بـ "المنطقة الآمنة".. العقبات والخيارات      التحالف ينقل عناصر التنظيم وعائلاتهم من الحسكة جواً      الأناضول: الجيش التركي والوطني السوري يسيطران على "تل أبيض"      اتفاق ينفذ فورا... "قسد" تتحول لجزء من جيش النظام والأخير يتحرك نحو منبج      اتفاق بين "قسد" والأسد يرفد "نبع السلام" بتطورات خطيرة      قيس سعيد يعلن فوزه برئاسة تونس      ميركل تطالب أردوغان بوقف العمليات العسكرية شمال سوريا      "الجبير" يطالب واشنطن أن تقرر سياستها تجاه الأكراد