أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

محلي "خان شيخون" يكذب مزاعم الأسد المتعلقة بعودة المدنيين

محلي | 2019-09-15 20:49:27
محلي "خان شيخون" يكذب مزاعم الأسد المتعلقة بعودة المدنيين
   الدمار في خان شيخون - جيتي
زمان الوصل

أكد المجلس المحلي لمدينة "خان شيخون" على أن ادعاءات نظام الأسد المتعلقة بعودة المدنيين إلى المدينة كاذبة وعارية عن الصحة مشددا على أن أكثر من 95 بالمئة من سكان المدينة بين مهجر ونازح.


وقال المجلس في بيان له يوم الأحد، إن أكثر من 9 سنوات مرت على بداية الثورة السورية ضد نظام الأسد، قدمت "خان شيخون" خلالها ما يقارب 3 آلاف بين شهيد ومعتقل.


وأضاف أن لحقد نظام الأسد على أهالي المدينة شواهد كثيرة ومنذ أقل من شهر استطاع احتلال المدينة بمساندة قوية من المحتل الروسي والميليشيات الإيرانية بعد أن دمر أكثر من 40 بالمئة من المدينة بشكل كامل وبعد دخول المدينة بدأت عملية نهب ممتلكات المدنيين "تعفيش" ولم يبق على شيء بشواهد كثيرة.


وأوضح المجلس أن 95 بالمئة من أهالي مدينة "خان شيخون" تم تهجيرهم جراء القصف العنيف، وهم يعانون ما يعانون من آثار النزوح، مؤكدا أن تمثيلية عودة الأهالي إلى المدينة تمثيلية مكشوفة يحاول من خلالها النظام المجرم الترويج لها عبر إجبار بعض العائلات على العودة إلى المدينة المنهوبة أصلا من قبل قوات النظام حيث لا يوجد في المدينة أي مقومات الحياة.


وأشار المجلس أنه "لم يخل بيت أو حي في المدينة إلا ونال نصيبه من ظلم هذا النظام ولن ينسی أهالي المدينة ذلك وسيكونون صفا واحدا رافضة لهذا النظام، داعيا أصحاب القرار لاتخاذ خطوات جدية لتحرير مدينة "خان شيخون" من الاحتلالين الروسي والأسدي لكي يتمكن الأهالي بالعودة إلى بيوتهم وإعادة إعمار بلدهم.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
في رهان الأتراك على النفط السوري بـ "المنطقة الآمنة".. العقبات والخيارات      التحالف ينقل عناصر التنظيم وعائلاتهم من الحسكة جواً      الأناضول: الجيش التركي والوطني السوري يسيطران على "تل أبيض"      اتفاق ينفذ فورا... "قسد" تتحول لجزء من جيش النظام والأخير يتحرك نحو منبج      اتفاق بين "قسد" والأسد يرفد "نبع السلام" بتطورات خطيرة      قيس سعيد يعلن فوزه برئاسة تونس      ميركل تطالب أردوغان بوقف العمليات العسكرية شمال سوريا      "الجبير" يطالب واشنطن أن تقرر سياستها تجاه الأكراد