أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأسد يعتقل 120 شابا في الغوطة الشرقية

من غوطة دمشق - أرشيف

اعتقلت قوات الأسد خلال الأيام القليلة الماضية ما لا يقل عن 120 شابا ينحدرون من مدن وبلدات الغوطة الشرقية رغم إجرائهم "التسويات" وانضمامهم للفرقة الرابعة والحرس الجمهوري.

وقال "مركز الغوطة الإعلامي" عبر موقعه، إن الأمن العسكري اعتقل 120 مقاتلا في صفوف النظام، من أبناء الغوطة الشرقية، من ثكناتهم العسكرية، خلال الأيام الماضية، جميعهم من أصحاب التسويات وبعضهم معتقل سابق لدى الأجهزة الأمنية ومفرج عنه.

وأوضح المركز أن عدد المعتقلين من مدينة "دوما" وحدها بلغ 63 عنصرا، ومن "حرستا" 20 عنصرا، والبقية من مختلف بلدات الغوطة، لافتا إلى أن العناصر المعتقلين هم متطوعون لدى قوات الأسد، التحقوا بصفوفه بعد سيطرته على الغوطة الشرقية وهرباً من قبضته الأمنية، لكن لم يشفع لهم ذلك عند الأمن العسكري.

وأشار إلى أن من المتطوعين المعتقلين عناصر كانوا معفيين أصلاً من الخدمة العسكرية بحسب قانون خدمة العلم (وحيد، متجاوز سن الاحتياط ..)، إلا أن معظمهم تطوع بالفرقة الرابعة والحرس الجمهوري للتغطية على انخراطه السابق في صفوف الجيش الحر أو المؤسسات الثورية بأنواعها.

وأكد المركز أن أسباب عمليات الاعتقال "تأتي في سياق استكمال تحقيقات الأجهزة الأمنية حول عمليات قتل الضباط في الغوطة الشرقية وأماكن دفن جثثهم وجثث الميليشيات الشيعية، ومصير معتقلي "عدرا العمالية" الذين بقي مصيرهم مجهولاً بعد سيطرة النظام على الغوطة، كما لا زالت الأجهزة الأمنية تبحث عن أماكن وجود مستودعات أسلحة المعارضة والأنفاق المخفية التي يُعتقد إخفاء شيء ما فيها".

زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي