أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

25 جريحاً جراء انفجار سيّارة مفخخة وسط "عفرين"

المفخخة استهدفت السوق الرئيسي وسط المدينة - نشطاء

أُصيب عدد من المدنيين بجروح متفاوتة، بينهم حالات خطرة، يوم الجمعة، جراء انفجار سيّارة مفخخة استهدفت السوق الرئيسي وسط مدينة "عفرين" بريف حلب الشمالي.

وقال الناشط الإعلامي" قتيبة أحمد" في تصريح خاص لـ"زمان الوصل"، إن سيّارة مفخخة انفجرت بالقرب من المبنى "الأزرق" الواقع في شارع "راجو"، الذي يعتبر السوق الرئيسي في مدينة "عفرين"، مما أسفر عن إصابة نحو 25 آخرين، بينهم طفل ورجل أُصيبا بجراح بالغة جرى على إثرها تحويلهما إلى المشافي التركية لتلقي العلاج.

واستدرك قائلاً "أسفر الانفجار كذلك عن وقوع أضرار مادية كبيرة حلّت بالأبنية والممتلكات العامة والخاصة الواقعة في محيط المنطقة المستهدفة".

وأضاف "قامت فرق الدفاع المدني بإسعاف المصابين على الفور إلى المشافي والمراكز الطبية في المدينة لتلقي العلاج اللازم، في حين لم تتبن أي جهة مسؤوليتها عن هذا التفجير حتى ساعة كتابة هذا التقرير".

ونوّه كذلك إلى سقوط قذائف مدفعية قرب مدرسة "العروبة" وسط مدينة "عفرين" ومصدرها "وحدات حماية الشعب" الكردية المتمركزة في محيط المنطقة، ما أدّى إلى إصابة طفلين بجروح متفاوتة.

ووفقاً لما أشار إليه "أحمد" فإن هذا الانفجار يأتي بعد مرور ساعات قليلة على انفجار مماثل ناجم عن عبوة ناسفة انفجرت منتصف ليلة الخميس -الجمعة في محل للخردوات على أطراف مدينة "عفرين"، فيما اقتصرت الأضرار على الماديات فحسب دون تسجيل وقوع أي إصابات بشرية.

وكان سوق "الهال" وسط في مدينة "عفرين" شهد انفجار سيارة في 16 من كانون الأول/ ديسمبر الماضي، ما أسفر حينها عن مقتل 4 أشخاص وإصابة 18 آخرين بحسب الدفاع المدني، كما قضى مدني إثر انفجار عبوة ناسفة بسيارة في شارع "السياسية" في 20 من شهر حزيران/ يونيو الفائت.

وتشهد مدينة "عفرين" منذ أن سيطرت عليها فصائل المقاومة المدعومة من تركيا، حالات انفجار للألغام والعبوات الناسفة والسيارات المفخخة داخل المدينة والقرى التابعة لها، وسط اتهامات مستمرة لـ"وحدات حماية الشعب" الكردية بالضلوع وراء هذه التفجيرات من أجل الانتقام من قاطنيها الحاليين وعرقلة الخدمات المحلية المقدمة للأهالي فيها.

خالد محمد - زمان الوصل
(42)    هل أعجبتك المقالة (39)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي