أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مقرب من "ترامب".. السوريون أهانهم الله لأنهم أهانوا سلطانهم

محلي | 2019-09-12 13:01:03
مقرب من "ترامب".. السوريون أهانهم الله لأنهم أهانوا سلطانهم
   "يوسف" شخصية مؤثرة في المجتمع الإسلامي بالغرب - جيتي
زمان الوصل
وصف شخصية أمريكية معروفة ومقربة من الرئيس الأمريكي.. وصفت الشعب السوري الذي ثار ضد حكم الأسد بأنهم متسولون على عتبات الدول غير المسلمة، وذلك لأنهم "أهانوا السلطان"، الذي ربما يكون سيئا ولكن وجوده فيه "حكمة".

وجاء كلام "حمزة يوسف" الموصوف بـ"الداعية الأمريكي موثقا بشريط تم تصويره قبل سنوات وتداولته مواقع التواصل مؤخرا، حيث كان يلقي خطبة في مدينة سامسون التركية، قائلا باللغة الإنجليزية وبسخرية: كيف تبدو لكم هذه الثورة، ها، هل تعرفون ماذا كان شعار الثورة السورية؟، ثم أجاب نفسه ولكن بعربية مكسرة: الشعب السوري ما بنذل.

وتابع "يوسف" بالإنجليزية: كان هذا هو الشعار... والآن كل هؤلاء الناس الفقراء يتوسلون إلى غير المسلمين للسماح بدخول بلادهم.

وفسر "يوسف" ما حل بالشعب السوري بأنه عقاب إلهي، فقد جاء في الحديث: "من أهان السلطان أهانه الله.. يمكنك لوم الحاكم كما تريد، (بشار) رجل سيء وأنا لست من محبيه.. لست من محبي "صدام حسين" ولكن الآن يمكننا أن نرى الحكمة من وجود هؤلاء الأشخاص (بشار وأمثاله) في تلك الأماكن، لأن العراقيين الآن.. محمد الماضي الذي أسقط تمثال صدام حسين قال إنه يريد أن يعيد التمثال الذي سبق وأسقطه".

وكان الأمريكي "مارك هانسن" في بداية شبابه عندما تحول إلى الإسلام وغير اسمه إلى "حمزة يوسف"، ومن بعدها بدأت شهرته في الأوساط بصفة "داعية إسلامي".

واللافت أن "يوسف"  وخلال كلمة لها في منتدى "دافوس" بسويسرا عام 2015، انتقد النهج الذي سنه البعض بوجوب "طاعة ولي الأمر"، مؤكدا أن هذا النهج خلف لنا الاستبداد.
رضوان البكري
2019-09-12
اقول إن هذا الرجل ينقصه الكثير من الفهم لأن نزول الشرع تحرير للإنسان من العبوديه وهذمافعله السوريون
الرنكوسي
2019-09-12
قالو الشعب السوري ما بينذل ، ولا لح بينذل طول عمرو ويا سيد حمزة يلي خلاهم يطلعو ويتذللو للغرب هو تكالب المسلمين عليهم
يوسف كبريتي..
2019-09-12
هذا الرجل افاق ومنافق.....
ابو عبيدة
2019-09-13
و نسي يحكي انو طغاة امريكا و اليهود و روسيا و ايران و كل شياطين الارض ساعدت بشار والا خلصنا منو من زمان
مراد بحري
2019-09-13
السوريون. التجارة الى الله لنصرهم. بشعار. ما النا غيرك يا الله . لكنهم. كانو ينتظرون النصر من. الغرب. أعداء الله. فابتلاهم الله بالهزيمة. من أعداء الله في الشرق. خان عهد الله. فكان العقاب. والذل وكان النصر. الشهداء منهم فقط. رحمهم الله
أحمد أبو الورد
2019-09-13
والله أنك مانك فاهم بالاسلام أي حاجة ولاحتى راسه من دنبه . وكان بشارون حاكم شرعي منتخب من الشعب السوري . إلا الحماقة أعيت من يداويها .
عمر عمر عمر
2019-09-13
تبا لك شخص منافق الشعب السوري مابينذل الشعب السوري حاليا يعيش حياة سيئة فقط بسبب تكالب الامم جميعا عليه لابارك الله بك ولا بأسلامك.
حمزه
2019-09-13
لماذا لاتقول انا هذا الشعب يؤجر على مصيبته
Abdulkader
2019-09-13
هذا واحد حابب يظهر على اكتاف السوريين مثله مثل غيره يعني بس سؤال يا بغل هلأ إذا ما بدكم ترامب كم ساعه بضل بالبيت الأبيض .. تضرب شو انك زبالة لولا تعرصتكم كان بشار مع ... ابوه بس وقعت الذبيحة و كثرت سكاكينها ربي ينصر الثورة حتى تشوف انه الشعب السوري فوق حتى مستويات العز يا نذل
جمال الدين
2019-09-13
حشره الله تعالى مع السلطان بشار.
رضوان
2019-09-13
ما ينقصنا كمسلمين هو فهم المرحلة التي نعيشها في ضوء ما بلغنا من سنة الله في خلقه وسنة رسوله المحجة البيضاء التي ليلها كنهارها. نحن لازلنا في فترة الحكم الجبري وهي مرحلة لن تنجح فيها اية محاولة فردية او جماعية للخروج منها ما لم تمحص القلوب والصفوف ومازال النفخ في الكير وما زالت بقايا الخبث لم تفتن بعد. نحن في اواخر مراحل الاصطفاف بعدها يكون الخير ان شاء الله.
خطري ولد محمد ابراهيم
2019-09-13
من كان مقربا من ترامب لا يمكن ان يحب الخير للمسلمين. اما السوريين فهم شعب عربي ابي وهم لايتسولون. اللجوء شيء اخر في حالة كهذه.
التعليقات (12)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
بالرصاص.. الأسد يستعيد ذكريات التوحش ضد المتظاهرين في دير الزور      أمريكا تفرض عقوبات على البنك المركزي وصندوق الثروة الإيرانيين      هاميلتون يتفوق على فرستابن في تجارب سباق سنغافورة      درعا.. قوات الأسد تعدم 4 أشخاص بعد إصدارها للعفو المزعوم      الكويت تفتتح 3 مدارس للاجئين السوريين بتركيا      الائتلاف: الفيتو الروسي الصيني غطاء للمجرم ورخصة لمواصلة القتل      ترامب: أمريكا تحرز تقدما كبيرا مع الصين      طهران: الرد على واشنطن سيكون من "المتوسط" إلى "الهندي"