أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأمم المتحدة تؤكد ارتكاب روسيا والأسد والتحالف الدولي جرائم حرب في سوريا

من القصف على ريف إدلب - جيتي

أكدت الأمم المتحدة اليوم الأربعاء أن روسيا ونظام الأسد والتحالف الدولي ارتكبوا جرائم حرب بحق المدنيين السوريين.

وقال محققون تابعون للأمم المتحدة، إن قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة شنت ضربات جوية في سوريا تسبّبت في سقوط خسائر بشرية كبيرة من المدنيين مما يشير إلى تجاهل توجيه التحذيرات المسبقة اللازمة واحتمال ارتكاب جرائم حرب.

وأضافت لجنة التحقيق بأن طائرات روسيا والأسد تشن حملة دموية تستهدف على نحو ممنهج المنشآت الطبية والمدارس والأسواق والمزارع مما قد يصل أيضاً إلى حد جرائم الحرب.

وتابع المحققون بالقول: "إن غارات ليلية شنتها قوات سوريا الديمقراطية المدعومة بطائرات هليكوبتر تابعة للتحالف قتلت وجرحت مدنيين في أجزاء من محافظة دير الزور، في انتهاكات أخرى واضحة للقانون الدولي".

واتهموا "هيئة تحرير الشام" بإطلاق الصواريخ بشكل عشوائي وقتل المدنيين، كما شنت قوات الأسد غارات جوية متكررة في سراقب، في شمال غرب محافظة إدلب في 9 آذار/مارس، ألحقت أضراراً بمستشفى للنساء والأطفال، على الرغم من أن القوات الموالية للأسد كانت تعرف إحداثيات المستشفى مسبقاً.

وشددت اللجنة على أن قوات الأسد أسقطت ما بين صاروخين وأربعة صواريخ على سوق للأسماك ومدرسة ابتدائية للبنات في "جسر الشغور" في 14 أيار/ مايو، مما أدى إلى مقتل 8 مدنيين على الأقل.

وقالت لجنة المحققين: "مثل هذه الهجمات قد ترقى إلى جريمة حرب متمثلة في مهاجمة ما يفترض أنه محمي عمداً ومهاجمة العاملين الطبيين عمداً".

زمان الوصل
(6)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي