أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

أوراق مبعثرة ... أحمد عبد الرحمن جنيدو

مقالات وآراء | 2009-06-26 00:00:00
1ـ أيلول البطيء
جاء أيلول بطيئاً، فاتحا ًصدر الرتابهْ.
فاستفاق الحلم من صدر المغنّي
وعلى أضلاعه نامت ربابهْ.
ها بنا يأتي يداوي برد خوف ٍ،ويداوينا التمنّي.
وسط الجوع تجوع الأمنيات الزاد، والجوع صبابهْ.
فانكسرنا فوق أصداء جراح
وعبرنا كل جسر حاملا ًلون الكآبهْ.
فأتينا يا بلادي زمراً
لاتبتغي من غصّة الإيقاع حلماً، فرقة الصيد غرابهْ.
لملمي الدمع قبيل الفجر،هذا الفجر يروينا صلابهْ.
2142004
2ـ تفرّد
أراك فصلين معاً
أراك في استعارة الأشياء بالضياع ْ.
أراك موجا ًهائجاً في لحظة انقشاع ْ.
وتبحر المراكب الأخرى على يدي
فمي حديقة للطفل، والزهر وللريح وللحلم وللنعناع ْ.
إذا كبرت بين صيفين تعالي،
لأمدّ الصيف بين وحشة الأضلاع ْ.
حاولت إغراقك في حزني
ولكن شمسك المجنونة استحالة
عدت إليك فارغاً من دونك القناع.
أراك جملة ً وتفصيلا ً كما يرى الغروب لوعتي
كما يرى الرغيف عرشه.. على الجياع ْ.
أراك سكنى رحمة ٍ
يا نبع من أعطى هويّة إلى الأوجاع ْ.
يا سطوة الأحزان فوق رغبتي
والمشي في جثمان من أحب مثل لعبة الخداع ْ.
والحب رغم الكره ذنب ٌ والذنوب سلعة تباع ْ.
قفي على روحي وصلـّي ركعتين
من أجاز القتل غيري فأنا في حالة اندفاع ْ.
أراك يا ليت الذي يرى بعالم ٍ
متى نزيفنا المسموم يعطى برهة انقطاع ْ.
1092005
3ـ تكرار
لماذا أكرّر صوتي
وأمحو خطوطي برغم رحيل الفضولْ.
أنا البّبغاء الأليف ،لماذا تنام العقولْ؟.
سأحمل راحلة ً في غنائي حماقة قلب ٍ
قصيدة شعرٍ ،وأركب عمراً وفيه النداء يطولْ.
لماذا أبعثر ذاتي على كل درب ٍ
وأشمل بعضي بكل ذهولْ.
لماذا برغم السكوت تراني صريعاً وقلبي يقول.
وبيني وبين الحقيقة ماذا يحول؟!.
تشرين الأول - 2005
4ـ مناجاة
شعر:أحمد عبد الرحمن جنيدو
تتكسّر فوق جبال الصمت أغانينا.
من يسمع أصوات مآسينا.
حلمٌ مقتولٌ نحن ،وضاعتْ في النسيان مراسينا.
جرحٌ مفتوحٌ نحن ،تعود أياديكم تدمينا.
خوفٌ موروثٌ نحن ،ونجترّ بكل الأوقات أمانينا.
جيلٌ مكبوتٌ نحن
ويقتلنا ماضيكم ْحتى صرتم آتينا.
جيل يخشى حتى من نفس ٍ
هل من أحد جاء يواسينا.
صرخات الآه معاتبة ٌمن عمق الجرح ستأتيكم
من بعد الموت ستأتينا.
تتكسّر فوق جبال الصمت أغانينا.
هل من آذان تسمع أنّات ليالينا.
222005
5ـ لا أستطيع
لا أستطيع ، أقولها بتجرّد، بتواضع، لا أستطيعْ.
كيف الفراق بنى عروشا ً
فوق آلامي وأصبح حاكما ً
ومتى تركت بداية ًتنمو على غصنين ،يقتلها الصقيع ْ.
حاولت أن أدنو وإن فتح البكاء دروبه...
ورمى فؤادي في زواياه الكئيبة
هذه الأشياء مضحكة وراحلتي تضيع.
يا من أراها في الثواني في خلايا الروح في دفق النجيعْ.
لا أستطيع فراقك المجنون يا ثدي الرضيعْ.
لا أستطيع.
2712005
6ـ لست نبيَّ
يا ذات العينان الدافئتانِ خذيني لمروج الحزن صبيَّ.
أتعلـّم بعض فنون الدفء، فبردي يكمن في شفتيَّ.
مازلت أخاف من العشق، ومازال القلب فتيَّ.
أحتاج سنيناً بعد قيامي،
كلّ أحاسيسي فاضت من بين يديّ.
من ملمس ذاك النور الربّانيّ
رميت وجودي، هل عاد النور إليّ؟.
ما كلّ المحلوم متاحٌ وخلاصي ليس لديَّ.
أعطيني بعضا ًمن تعبي، و ارخي صبْحك في عينيَّ.
صيفان أمامي ، آخر جرح يذبحني
والشوق كبير يا أنت عليَّ.
يا ذات العينان الرائعتان تعالي فأنا لست نبيَّ.
672004
7ـ ثانيــــة
مازلت على ذاكرتي جالسة ً،
شعرك ينساب مع الريح على صحراء نائيه ْ .
تغتسلين بدمعي،
وتنامين بصدري نبضة حبٍّ ،وأظنّك باقيه ْ.
كيف هوانا رسم الصبح ، وهاجر؟
كيف هوانا صار طفولة حلم ٍ ،وجراحي داميه ْ.
مازلت على أشعاري راقصة ً
أنا أقتل فوق عقارب وقتك، والقتل صديقي لو بالثانيه ْ.
2842004
8ـ خيبة
ماذا أقول؟ وخيبتي شبح ٌيحاصرني،
يكبّلني ، ويرميني سرابا .
أحتاج ألف حقيقة ،
كي يبدأ العمر الجديد من الكآبة،
يفتح الإحساس نارا أو عذابا .
لا تفعلي بي هكذا، إني أموت بوحدتي،
أقتات أغنيتي
أبول على مفكّرتي التي صارت خرابا .
2842004
9ـ دون تفصيل
تغنـّي أناشيدها يا حزينْ.
وتجترُّ ماض ٍوآت ٍ أنينْ.
ألا ليت صبرك شاف ٍجراحا ً
ألا ليت حبك باق سكين.
فتحت بداية حلم، وأنت
بأحلام عمرك طيرٌ سجينْ.
سرعْتَ لتفتح نافذة لن
تراها بنور ٍ ظليل ٍ دفينْ.
سكبْتَ كؤوسا ًوخمرك جاف ٌ
بلغت مرادك في بحر طينْ.
فلا العشق يعرفني من أكون
ولا الحزن يهدي لك الياسمينْ.
ولست تعيش ولست تموت،
بكل الزوايا تعيش ركينْ.
وترسم لوحات فجر ٍ يثور
وتنسى وينساك حلم السنينْ.
وتغني ومازلت هذا الغناء
على رغم من موت هذا الرنين.
2792005
10ـ كسته الدموع
بكت، يالهذي الدموع ْ.
سقت لوعة في الضلوع ْ.
مشتْ فوق جرحي ببطءٍ
ونادت بصوت خشوع ْ.
تعال حبيبي لصدري
فصدري ضياء يضوع ْ.
حناني كبير فخذ ْما
تشاء لحزن الشموع ْ.
وخذ كلَّ عمري فأني
جذور وأنت الفروع.
علمت بأني دخلت
حياة ولست منوع.
وقلت لنفسي رضيت
عرفت إلى ما الرجوع.
بكت وغفت بهدوء
كما لحظات الخضوع.
وعادت كنسمة صيف
ووجهي كسته الدموع.
2692005
11ـ شيءٌ
شيءٌ من الإضعاف ينخر أضلعي.
لم يقتربْ ثوب الخديعة من هموم أصابعي.
شيءٌ من التاريخ يأتي زاحفا ً
وعلى جواد النصر فواجعي.
خرجتْ من الباب المفيد
وما رأتْ ذاك السواد بمخدعي.
لغة التجنّي أنت أم لغة التمنّي
لست مني
بل من الأوجاع أسلافا تغنّي
للنجاة من الأنا , الغرق الفظيع مواجعي.
ارفعْ سلامك يا صبيّا ً في البلاد فطيرة ٌ
أسناننا سوس ٌعجوزٌ نكتفي بالبوح تحت زوابع ِ.
ـــــــــــــــــــــــــ
12ـ منفى
في هذا المنفى يتشعّب من قلمي الحزن،
يعربش فوق جدار الروح
يغطّي كل جزيئات هواء الحلم ،ويحجب عنها الشمسَ.
في هذا المنفى ،وجهك يصبغ سوداء حياتي
ينشر فيها عطراً ،يكبر،
يأخذني من فاتحتي، من خاتمتي ومعاناتي ينسى.
ويسوّر أطراف وجودي بيديه..
يكتب حاضره ُ... بحروف ٍمن ذهب ٍ
وسطورٍ من حطب ٍ ويعيش، ولا أمس َ.
في هذا المنفى أتصوّر دنياك طيوراً
وزهوراً، وخيوطاً ،وسجوناً،
والقضبان من الماضي، والماضي أنت ،
ولم أرسم يوماً قمراً، لكن سأحاول رسمَ غد ٍ،
لا يحمل دمعا ً، وأسى.
في هذا المنفى ، أنت المنفى ، المنفى ذاتي
وعلى قلبي، أوجاعك أقسى
شباط- 2004
13ـ نداءٌ
يا حبيبي! إنني عاشقة حتى النخاع ْ.
إنني مشتاقة أسبح في بحر الضياع ْ.
ليس لي في حبك المجنون غير الصمت
والصمت يكويني ،وهذا المستطاع ْ.
في عيوني وحشة الأيام تطويها جراحات الوداع ْ.
عدْ إليّ العاشق الولهان ،قد داهمني شكُّ الخداع ْ.
لم أعد أعرف وجها ًما أرى؟!
هذا الذي يبرق أم رسم قناع ْ.
يا حبيبي إنني تائهة في حيرتي،
خذني بعيداً عن متاهات الصراع.
تشرين الأول- 2005
14ـ نيام
ننام كثيرا ننامْ.
لماذا الجميع ينام ْ.
أ نسأل أين وصلنا؟! بهذا المنام ْ؟
أ نفتح باب الحقيقة لو مرّة؟! في الكلامْ؟!
ننام ، ونأكل،نشرب , نضحك نرقص ، نلعب ،نكبر
بين الفواصل عقل ينام ْ.
أ نصحو؟! أ نبلغ عمر الفطامْ ؟!.
أ ندرك؟! أن العقول المصابة بالعطب أو من بقايا الحطامْ.
ستنجو من الوهم أو يستفيق غرام ْ.
أ نحكي؟ نسينا حروفا ً نسينا الكلامْ.
تشرين الأول- 2005
15ـ همسات وجه
مطرٌ، ووجهك يرسم الآهات في جسد الرياحْ.
مطرٌ,ووجهك يكتب الأشواق في زمن مباح ْ .
تمضي إلى المجهول أحلامي وتبتلع الصباح ْ.
وجع ٌنشيد الخوف في عينيك
إني مفعم بالنور،لوني مثل ألوان الجراح ْ.
موجي على وتري ،وغنّي غصّتي ،
في صدرك الدنيا وغزلان البراح ْ.
مطرٌ أموج به ..، ويأخذني
سمعت غناءها عصفورتي
لا تبك قبل رحيلنا العادي ،ليسقينا السماحْ.
-2-
لا تسأليني ما أحبُّ
أنا أحب الغيم فوق عيونك العسلية ْ.
لا تسأليني أين أمضي
مرغماً أمضي بكل دروبك الوردية ْ.
وأحب رغم القهر صوتك
يدخل الأحلام عمدا ً،يعزف الأشواق والألحان
من أحلى النساء رياضك الليلية ْ.
-3-
يا أمنا، يا أم هذا البحر ،يا امرأتي الجميلة ْ.
يا وجهنا يا وجه هذا الوقت ذاكرتي قتيلة ْ.
يا حلمنا يا سيد الأوهام في لغة عليلة ْ.
عاتبت وجهك ،والجمال إلى الجمال رؤى دليله ْ.
آذار- 2005
16ـ الحزن يراني
الفرحة عمياء ،فهل تبصرني؟ والحزن يراني.
لكن، ليس له عينان ِ.
كل الأيام على أرصدة العمر دموعٌ,
لا العمر نسي الدمع ولا داواني.
بل عاد وأبكاني.
الفرحة عمياء ،وكل الحزن يراني.
تشرين الأول - 2005

17ـ رغبة
يعوي الليل بصدري ،فانكشفي كالسيف المصقولِ ِ.
لا ينفعني ليل ٌ لا ينقذني ،فانتحري في جسدي المقتول ِ.
يا سيّدة الألوان كفاك .. تخرّف صيفي ،وجبالي ، وسهولي .
أصبحت بلا معنى فانتشري
في ظلمة يأسي ،وضياعي ،وخمولي
أصبحت المنفى فانتشلي من معمعتي مأساتي
وأعيدي ذاكرتي وفصولي .
وعيوني تحترف الإضعاف ،أعيدي تأهيلي
مكسورٌ يا حلم المنفى
من يجتاح سطوري؟ معنى ،والمعنى تأويلي
شباط - 2004
18ـ كلمات1
كلمات ٌ تسرقنا من يقظتنا ،ونحب الحلم المجنون ْ.
كلمات تأسرنا من دمعتنا ،ونتوه على أمطار جفونْْ.
أشياء ننساها توقظنا ،ترمينا في زمن مسجون ْ.
لا تسبح في فلك وهميّ ،لا تولد آمال من حزن عيونْ.
من رجفتنا لا ينبع صبح...من قسمات الموت المسكونْ.
نسقي أزهار طفولتنا أنهاراً..من خفقات القلب الملعون ْ.
كلمات تحملنا بجناحيها ،لا تلبسنا ثوب العمر المفتون ْ.
مسحوقا يا حلم العشاق...ستكوى, والنار ظنونْ.
20112004
19ـ كلمات2
لا تنكسري فوق الصمت الجامدْ .
إني تاريخ مهموم ْ.
أنا صيف مذبوح واحدْ.
لا تقتربي من وطن ٍ مسموم ْ.
كلمات تعجبنا من سحر فواصلها كدقيق ٍ خالدْ .
نفضي بعض مآسينا للقدر المحتوم ْ.
لا ثانية قد تصحبنا نحو الأمل الواعدْ.
نلقاها معجزة ً في وقت ٍ محتوم ْ.
21112004
20ـ يا شعر
ياشعرُ، خذْ جسدي وروحي ، وابتلعني
إنني لا أبتغي وجه انعتاقْ .
أنا رمزك الثاني, وأنت صدى احتراق ْ.
آمنت فيك ,وفي اعترافي نبرة ٌ ونشيجها.. نار اشتياقْ.
أنا كلـّما زادت ْحروفٌ أحبلُ
المولود روح ٌ,والحروف تزيد أسباب اعتناقْ.
وكفرت يوما ًفيك حين هجرتك ،
الهجران إنسانيتي صار السرابْ.
أنت الضياء لظلمتي بعد الربيع أرى الضبابْ.!
يا شعر اجلدْ لوعتي قد أستحق ّيدَ العقابْ.
أيلول 2004
21ـ وقت
يا حلمنا الممروغ بالبطلان والأحزان ،والكتمان،
ماذا بعد أوراق الخريفْ؟
زمن اصفرارك ثابت،
وفصولك الضوضاء عاشت مرّتين
بأوجع مدفونة عمق النزيفْ.
يا حلمنا المذبوح دوماً إننا نخشى النظيفْ.
كل الدقائق قد نرى فيها معبّرة ًحكايات الرغيفْ.
وعلى الأخاديد القديمة صنعة ٌ،حفر الزمان حدودها
ملأ العذاب سطورها ريْفا ً وزيْفْ.
يا حلمنا الخجلان من مرآته...
تعري الوجوه، ولم نجد وقتا ًيحضّرنا،
نواجه خوفنا ،يصطادنا كفراشة ٍزمنٌ مخيفْ.
ومضى يقسّم صيحة الأيام ،
في كل المسافات الحزينة قصّة ٌ
وهميّة ٌ ،رمزيّة ٌ، سطحيّة ٌ، شعبيّة ٌ،
كل الحكايا إنّها لصٌ بأثواب الشريفْ.
ماذا تفيد كهولة الأفكار فينا ،خبرة الأيام قالت:
يا مربية الضمير:
خذي المنوّم، فالفصول جميعها فصل الخريفْ .
1892003
22ـ حياة
لأنك هذي الحياة أعود إليكْ.
كطفل، سريري يديك ِ.
وجنة عمري ندى تتمايل في مقلتيك ِ.
لأنك معنى الوجود
فإن وجودي جميل إذا كان في راحتيك ِ.
أنا أحسد الأرض إن مرّة وطأتها خطى قدميك ِ.
فضحكة عمري تكون إذا نوّرت أرضنا شفتاك ِ.
تشرين الأول - 2005
23ـ تعب
متعبة أحلامي، يا ساكنة ًفي حبٍّ يتلقـّف أطراف الأبد ِ.
مرّت ْفي روحي بسمتها ،فغزت كل خلايا الجسد ِ.
وارتعش الدم ،وانتفض الإحساس بثورته
فاحتلـّت نظرتها قلبي فدمي ،حتى وصلت كبدي
متعبة أحلامي يا رائعة ًأ أرى فيك غدي .؟
خائفة أشجاني أيتها المرسومة في كفّ يدي .
شباط-2000
24ـ ربّما
ربّما بعد قليل ٍ بعد دهر ٍ بعد خوفين نعودْ.
ربما تمضي سنين النزف من أجسادنا
يفتح تاريخ بدايات ٍ، نرى فيها الوعودْ.
ربما أعشق رغم الجرح عينيك
وتهوي تحت أنسام صباحي كل أحقاد الرعودْ.
ربما أكتب يوما أملي في دفتر الأيام
أو أغرف أحزاني ،وألقيها بعيدْ.
ربما أكبر دون الموت طفلاً
أسكن الأرض التي لا تعرف الضغط ،ولا تلقى حدودْ.
ربما يأتي مساءٌ ،ونجوم الليل فوق اليد تسهو
وينام الحقد عمراً وحياة الناس بالحب تسودْ.
ربّما
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"عائشة".. الطفلة الناجية الوحيدة من مجزرة "حرستا" حملت آلامها إلى الشمال السوري      قائد الحرس الثوري الإيراني: مستعدون "لأي سيناريو"      على خلفية استغلال بيانات مستخدمين.. "فيسبوك" تعلق آلاف التطبيقات      تركيا: التحضيرات لعملية عسكريا في الشمال السوري انتهت      مقتل لبناني وجرح 4 آخرين برصاص قوات الأسد في جرد "الطفيل"      احتجاجات حاشدة لـ"السترات الصفراء" في باريس      وكالة: تركيا ترسل أطباء إلى الحدود استعدادا لتوغل عسكري في سوريا      نصر الله مهددا السعودية والإمارات.. الحرب مع إيران تعني تدميركم