أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأسد يتعاقد مع إيران لبناء الأسطول الجوي مجددا

تستطيع الطائرة حمل 100 شخص في حال عدم شحنها بأية حمولة إضافية - أرشيف

علمت "زمان الوصل" من مصدر خاص أن نظام الأسد بصدد التعاقد مع إيران لشراء عدد من طائرات النقل العسكري من طراز "iran-140"، والتي تصنعها شركة "hesa" للصناعات الجوية في ايران.

وأفاد المصدر بأن النظام أوفد عددا من الطيارين والفنيين من "اللواء 29ـ نقل جوي" إلى إيران لاتباع دورات تدريبية على تلك الطائرة، موضحا أن هذه الخطوة تأتي في ظل الحاجة الماسة لطائرات النقل العسكري ذات الأحجام الصغيرة والحركة العالية من أجل الدعم اللوجستي لقوات الأسد والميليشيات الإيرانية الطائفية، المتمثلة بنقل العناصر والعتاد والمؤن والذخائر بالسرعة المطلوبة.

ولفت المصدر إلى أن هذا يأتي في ظل العقوبات الغربية المفروضة على نظام الأسد والتي تمنعه من التزويد بالعتاد من الدول المصنعة بسبب استخدامه في قتل الشعب السوري منذ عام 2012.

وتعتبر طائرات النقل العسكري التابعة للنظام في "اللواء 29" متهاوية لسوء حالتها الفنية، بسبب استهلاك أعمارها الفنية ضد الشعب السوري وخاصة طائرات "أنتونوف 26".

وتقارب الطائرة الإيرانية "iran-140" الطائرة الأوكرانية "انتونوف an-140"، بدأ تصنيعها في إيران عام 2000 بترخيص أوكراني، ودخلت الخدمة عام 2002، حيث تم إنتاج ما يقارب 30 طائرة لاستخدامها في المجالين العسكري والمدني.

وتستطيع الطائرة حمل 100 شخص في حال عدم شحنها بأية حمولة إضافية، أو حمل 20 عنصرا مع معدات يصل وزنها إلى 3600 كغ، أو حمل 52 عنصرا من المشاة.

وهي ذات محركين ذوي مراوح جر أمامي، محرك على كل جناح بقوة 2500 حصان، في حين تصل سرعتها إلى 570كم/سا، ويصل طيرانها إلى ما يقرب من 3500 كم.

زمان الوصل
(7)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي