أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أصابع الاتهام موجهة للأسد.. اغتيال قيادات سابقة في الجيش الحر بدرعا

نوفل وفي الكادر العودات - زمان الوصل

اغتال مجهولون ليل أمس الأحد قياديين سابقين في الجيش الحر، في بلدة "تسيل" بريف درعا الغربي.

وأطلق مسلحون النار في وقت متأخر ليل أمس، على القياديين السابقين في فصائل المعارضة "عبد الرزاق العودات"، و"عماد نوفل"، اللذين كانا في زيارة لصديقهما "أحمد ناثر القرفان - أبو ماجد" والذي قتل أيضا لأنه كان يقف بجانب ضيوفه الخارجين للتو من منزله، حيث أصيب كل منهم بعدة طلقات، ما أدى لمقتلهم جميعا.

وأفاد ناشطون بأن القياديين اعتادا على المجيء إلى منزل صديقهما "القرفان" بشكل مستمر، ما سهل على المسلحين عملية متابعتهما ومعرفة مواعيد خروجهما وبالتالي عملية اغتيالهما.

وأوضح الناشطون أن "القرفان" مدني لم يحمل السلاح أو يسجل له حضورا كبيرا في الثورة، إلا أن القياديين اللذين عملا لسنوات طويلة ضمن صفوف فرقة "الحق" التابعة للجبهة الجنوبية، شاركا بعشرات المعارك ضد نظام الأسد وتنظيم "الدولة".

واتهم ناشطون من البلدة قوات الأسد بالوقوف وراء اغتيالهم عبر عناصر جندتهم أفرعها الأمنية وألقت على عاتقهم التخلص من الشخصيات المعارضة لاسيما وانهم كانوا قد وقعوا على التسوية في حين يؤكد أحد المقربين من المغدورين أن النظام يسعى للتخلص منهم خصوصا بعد اعتقال "عبد الرزاق العودات" قبل عدة أشهر على أحد حواجز دمشق ونجحت وساطات من المعارضة في إخراجه وهو ما دفع النظام لقتله.

زمان الوصل
(29)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي