أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دير الزور.. "قسد" تفجر منازل المطلوبين في "أبو حردوب" والتنظيم يفرض "التوبة"

عناصر "قسد" في ريف دير الزور - جيتي

فجرت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) فجر يوم الاثنين، ثلاثة منازل على الأقل في قرية "أبو حردوب" شرق دير الزور على خلفية تعرضها لإطلاق نار من أصحابها، في حين أعلن العشرات من أهالي القرية "توبتهم" من العمل مع ميليشيات "قسد".

وذكرت مصادر محلية إن رتلا عسكريا من "ٌقسد" قهم دخل بلدة "أبو حردوب" قرابة الساعة الثانية بعد منتصف الليل وحاصر منازل "عبد المجيد العطية" وأبناء عمه، ثم فخخوا المنازل ونسفوها كليا، مشيرة إلى أن "قسد" قتلت "عبد الحميد العطية" بعد مطاردته يوم أمس بعد تعرض سيارة قيادي فيها لاطلاق نار في المنطقة.

وأوضحت أنه بعد مقتل العطية داهمت دورية من "قسد" منزله واشتبكوا مع أقارب القتيل قبل أن ينسحبوا للعودة برتل أكبر مدعوم بقوات خاصة وطيران التحالف، حين دمروا المنازل.

كما اعتقلت "قسد" شخصا " بمنطقة "حاوي أبو حردوب"، قالت إنه أحد عناصر تنظيم "الدولة" يقود صهريجا مفخخا.

أعلن العشرات من العاملين مع "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) مؤخرا "توبتهم" على خلفية تهديدات وجهه تنظيم "الدولة الإسلامية" لهم عبر قائمة أسماء نشرها على أبواب المساجد في قرية "أبو حردوب" شرق دير الزور مطلع الشهر الجاري.

ونشرت شبكة "فرات بوست" شريط فيديو قالت إنه إعلان توبة 150 شخصاً من الموظفين في القطاعات الخدمية والمجالس المحلية التابعة لميليشيات "قسد" بمسجد حي "الطعس" في بلدة "أبو حردوب" عقب صلاة الجمعة، على خلفية ورود أسماؤهم في قوائم نشرها عناصر خلايا تنظيم "الدولة" على أبواب المساجد تطالبهم بـ "بالتوبة والرجوع عن الذنب قبل المقدرة عليهم".

وأشارت الشبكة إلى تنفيذ "قسد" حملة اعتقالات في "أبو حردودب" بتهمة بـ"الانصياع لأوامر التنظيم".

وسبق أن أعلن تنظيم "الدولة" مسؤوليته عن مقتل رئيس بلدية "الجرذي" التابعة لإدارة حزب "الاتحاد الديمقراطي" الذاتية قبل يومين.

وكان مجهولون يرجح بأنهم تابعين لـ"تنظيم الدولة" ألصقوا 3 أيلول سبتمبر الجاري، قوائم اسمية لأشخاص انضموا لصفوف ميليشيات "قسد" وهيئات الإدارة الذاتية وقوات النظام.

زمان الوصل
(37)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي