أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

تصفيات أوروبا.. اسبانيا وإيطاليا تواصلان مسيرة مثالية بالعلامة الكاملة

العالم | 2019-09-09 11:58:31
تصفيات أوروبا.. اسبانيا وإيطاليا تواصلان مسيرة مثالية بالعلامة الكاملة
   تتصدر إيطاليا المجموعة العاشرة برصيد 18 نقطة - جيتي
رويترز
فازت إسبانيا 4 -صفر بسهولة على جزر الفارو أمس الأحد لتحقق انتصارها السادس على التوالي في تصفيات بطولة أوروبا لكرة القدم 2020 بفضل هدفين لكل من رودريجو وباكو ألكاسير، وتواصل الابتعاد في صدارة المجموعة السادسة.

وعادل سيرجيو راموس رقم إيكر كاسياس القياسي بخوضه مباراته الدولية 167 مع إسبانيا في ليلة مشوبة بالعواطف باستاد إل مولينون في خيخون حيث تم تكريم كويني لاعب سبورتنج خيخون ومنتخب إسبانيا الراحل قبل المباراة.

كما وقف الفريقان دقيقة صمت حدادا على تشانا ابنة لويس إنريكي مدرب إسبانيا السابق التي توفيت الشهر الماضي.

وبعد ذلك حققت إسبانيا الفوز دون عناء لترفع رصيدها إلى 18 نقطة من ست مباريات بفارق سبع نقاط عن السويد صاحبة المركز الثاني التي تعادلت 1-1 بملعبها مع النرويج.

وفازت رومانيا 1-صفر على مالطا بفضل هدف من جورج بوشكاش لتتجاوز النرويج إلى المركز الثالث برصيد عشر نقاط.

ووضع رودريجو مهاجم بلنسية الكرة في الشباك الخالية ليمنح التقدم للمنتخب الإسباني في الدقيقة 13 رغم وجوده في موقف تسلل عندما تلقى تمريرة ميكل أويارزابال.

لكن في ظل عدم استخدام تكنولوجيا حكم الفيديو المساعد في التصفيات، تم احتساب الهدف.

وضاعف رودريجو تقدم إسبانيا في الدقيقة 50 في أول مباراة للمدرب الجديد روبرت مورينو على أرضه عندما انطلق إلى قلب الملعب من الجناح الأيسر قبل أن يطلق تسديدة بالقدم اليسرى اصطدمت بمدافع وسكنت الشباك.

وعزز ألكاسير بعد ذلك سمعته كبديل مؤثر حين سجل هدفين متتاليين في الدقيقة 89 ثم في الوقت المحتسب بدل الضائع.

ومع تأهل الأول والثاني من كل مجموعة إلى النهائيات باتت إسبانيا بحاجة إلى انتصارين من أربع مباريات للصعود رسميا.

في مباراة أخرى حافظت إيطاليا على سجلها المثالي في تصفيات بطولة أوروبا لكرة القدم 2020 بعد أن احتسبت لها ركلة جزاء قاسية نفذها جورجينيو بنجاح لتفوز 2-1 خارج ملعبها على فنلندا أمس الأحد.

وسجل جورجينيو من علامة الجزاء قبل 11 دقيقة على النهاية بعد أن اصطدمت تسديدة نيكولو باريلا بذراع ساولي فايسانن من مسافة قريبة للغاية بينما كانت يد اللاعب الفنلندي أمام صدره.

وكان تشيرو إيموبيلي وضع المنتخب الإيطالي في المقدمة في الدقيقة 59 محرزا هدفه الدولي الأول منذ عامين قبل أن يعادل تيمو بوكي النتيجة من ركلة جزاء في الدقيقة 72.

وتتصدر إيطاليا المجموعة العاشرة برصيد 18 نقطة من ست مباريات، وتتقدم بست نقاط على فنلندا صاحبة المركز الثاني التي ما زالت في طريقها للتأهل لأول مرة إلى بطولة كبرى رغم الهزيمة.

ولدى أرمينيا تسع نقاط عقب فوزها 4-2 على البوسنة التي تحتل المركز الرابع بسبع نقاط. ويتأهل الأول والثاني من كل مجموعة إلى النهائيات وتملك فنلندا فرصة أخرى عبر ملحق دوري الأمم الأوروبية.

وبدأت فنلندا بشراسة وضغطت على إيطاليا وتسببت لها في مشاكل في الدفاع.

وأعادت إيطاليا تقييم الوضع وسدد ستيفانو سينسي كرة مباشرة من عند حدود منطقة الجزاء أبعدها الحارس لوكاس هراديسكي.

وسدد سينسي كرة أخرى مرت بجوار القائم ثم أنقذ هرايسكي فرصة من فيدريكو كييزا من زاوية ضيقة.

وحصلت فنلندا على فرصة في بداية الشوط الثاني لكن بوكي سدد الكرة خارج الملعب.

واستعادت إيطاليا السيطرة على اللعب وتقدمت عندما وجد كييزا مساحة في الناحية اليمنى وأرسل تمريرة عرضية متقنة إلى إيموبيلي الذي حولها بضربة رأس في الشباك محرزا هدفه الأول مع المنتخب منذ أيلول 2017.

وبعد ذلك بقليل انطلق بوكي داخل منطقة الجزاء وسقط بعد تدخل من سينسي.

ونفذ مهاجم نوريتش سيتي ركلة الجزاء بنجاح ليحرز هدف فنلندا الأول في مرمى إيطاليا منذ 1977.

لكن إيطاليا ردت بركلة جزاء مثيرة للجدل بسبب اللوائح الجديدة للمسة اليد.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
بورصة.. طفل سوري يشهد على جريمة قتل أمه وجدته بيد والده      قيادي في "الجيش الوطني".. اتفاق أنقرة يحمل تهديدا لإدلب وما حولها      تركيا.. "هدية" لزعيم تنظيم "الدولة" توقع بسوري في قبضة الأمن      تركيا ترفع أسعار البنزين والديزل      بومبيو يبحث في السعودية جهود "محاربة العدوان الإيراني"      ناشط يروي كيف صفى شبيحة النظام عضو مجلس الشعب السابق "أحمد الترك" في مكتبه      المفوضية الأوروبية: خطر خروج بريطانيا دون اتفاق "ما زال حقيقيا"      إيران تحذر أمريكا: الرد على أي هجوم "لن يقتصر على مصدره"