أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"إيكونوميست": الانتصار الأجوف الفارغ للوحش .. سوريا ستسمم المنطقة لسنوات قادمة

رأى المقال أن بشار الأسد استند على الدعم الروسي والإيراني في مواجهة الحراك ضده - أرشيف

أكدت مجلة "إيكونوميست" البريطانية أنه حتى ولو سيطر بشار الأسد على إدلب فإن ذلك لن ينهي الفوضى التي أحدثها داخل سوريا وخارجها.


ووضعت المجلة صورة بشار الأسد على غلافها، ظهر واقفا على كومة من الدمار والخراب، كما أرفقته مع مقال حمل عنوان: "الانتصار الأجوف الفارغ للوحش.. سوريا ستسمم المنطقة لسنوات قادمة".


ورأى المقال أن بشار الأسد استند على الدعم الروسي والإيراني في مواجهة الحراك ضده، غير مبال بالتهديدات الجوفاء للزعماء الغربيين، موضحا أنه اعتمد على سياسة "الأسد أو نحرق البلد" وهذا ما كان يظهر على جدران المدن التي كان يسيطر عليها.


وقال المقال: "لقد فاز الوحش، ولكن انتصاره أجوف فارغا وبعيدا كل البعد عن إعادة السيطرة وفرض النظام في سوريا، فالأسد قام بتهجير نصف سكان البلاد ودمر مدنا بأكملها واستخدم السلاح الكيماوي كما جوع الشعب عبر الحصار.


واعتبر المقال أن ما يجري في سوريا سينعكس على المنطقة وسيكون له أثار كبيرة وخطيرة على مدى سنوات.

زمان الوصل
(29)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي